أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إبداعات" دريد الأسد تصل فلسطين.. بلوحة اسمها "الحرية"!

أثناء تسلم لوحة "دريد الأسد"

تسلمت عائلة فلسطينية لوحة لدريد الابن الأكبر لرفعت الأسد، تقديرا لهذه العائلة التي سقط أحد أبنائها على يد جيش الاحتلال قبل عدة أعوام.


وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن "والدة الشهيد معتز وشحة تسلمت لوحة "الحرية" للفنان التشكيلي السوري دريد الأسد، بحضور السفير الروسي في رام الله ، حيدر أغانين".

واستغل سفير روسيا المناسبة للإعراب عما سماه "ثبات الموقف الروسي من كل القضايا العادلة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية"، ولم ينس إبداء إعجابه بـ"عمق العلاقة بين الشعبين السوري والفلسطيني" والإشادة بـ"خطوة الفنان السوري دريد الأسد اللافتة".

وتحدث آخرون منهم "ذوي شهداء" فلسطينيين متوجهين بشكرهم لدريد الأسد، مثنين على لوحته باعتبارها تقدمة من "فنان مخلص، الى بيت أحد الشهداء، وهذا يعني أنها مقدمة إلى كل شهداء فلسطين وليس فقط الى البطل معتز وشحة"، حسب تعبير إحدى الأمهات.

وقضى "وشحة" في شهر شباط/فبراير 2014، عندما حاصرت قوات من جيش الاحتلال منزله في الضفة الغربية، وقد نعته في حينها "كتائب الشهيد أبوعلي مصطفى" باعتباره عضوا فيها.

وتمثل "كتائب أبو علي مصطفى" الجناح العسكري لـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" المسحوبة على التنظيمات اليسارية، ذات العلاقات الوطيدة بموسكو.

ورغم خروج أبيه من سوريا قبل عقود، إثر مواجهة عنيفة بينه وبين شقيقه حافظ، فإن دريد ما يزال يعيش في سوريا ويمارس أعماله فيها بحرية، علما أن أباه "رفعت" وعدد آخر من إخوانه ممنوعون من العودة إلى سوريا بفعل مواقفهم من بشار.

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي