أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتجاجات ضد "قسد" في دير الزور

من الاحتجاجات بمدخل بلدة سفيرة تحتاني بالريف الغربي - نشطاء

تظاهر مئات المدنيين يوم الأربعاء ضد ممارسات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) واحتجاجا على الانفلات الأمني بمناطق سيطرتها في ريف دير الزور.


وقال الناشط الحقوقي "قياد العلوان" لـ"زمان الوصل" إن المئات من الرجال والنساء والأطفال من أهالي بلدات "محيميدة، سفيرة تحتاني، الحصان، شقرا والجنينة" بمنطقة خط الجزيرة الغربي (خط البقارة) تظاهروا ضد "قسد" احتجاجا على غلاء الأسعار واحتكار السلطة بيد الكرد مقابل إهمال العرب.


وأضاف "العلوان" أن المتظاهرين طالبوا بتسليم إدارة شؤونهم مناطق محافظه دير الزور للعرب رافضين سيطرة "قسد" على مناطقهم.
كما شارك بالمظاهرات النازحون في هذه القرى إلى جانب السكان المحليين.


ومن أهم أسباب اندلاع الاحتجاجات ضد "قسد" سوء الخدمات وتردي الوضع الأمني وابتزاز عناصر "قسد" لبعض أصحاب الأموال مقابل عدم تلفيق التهم بالارتباط بتنظيم "الدولة الإسلامية" أو قوات "درع فرات" إلى جانب الاعتقالات التعسفية بحق المدنيين العزل والاغتيالات والتفجيرات، وفق "العلوان".


وقطع المتظاهرون طريق دير الزور-الرقة المار من بلداتهم عبر إحراق بعض الإطارات المطاطية في وسط الطريق الذي تعبره صهاريج النفط نحو الرقة عند مدخل بلدة "سفيرة تحتاني".


وفي الريف الشمالي، شهدت قريتا "المويلح" و"الحصين" يوم أمس احتجاجات مشابهة بسبب ارتفاع اسعار النفط والمحروقات واحتكارها من قبل "قسد".


و تظاهر أهالي بلدتي "شقرة" و"الصعوة" في "خط البقارة" (الجزيرة) مطلع نيسان ابريل الجاري احتجاجا على الانفلات الأمني وتردي الوضع الأمني والمعيشي وممارسات عناصر "قسد" بعدد تكرار حوادث السطو المسلح والانفجارات.


كما تظاهر أهالي بلدتي "الكشكية" و"أبو حمام" شرق دير الزور تظاهروا ضد ارتفاع الأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية والخدمية، مطالبين بإقالة الفاسدين وتخفيض أسعار المحروقات وتوفير مياه الشرب النظيفة.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي