أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

منظمة تركية تنقل مهجري جنوب دمشق من مخيم "إعزاز"

محلي | 2019-04-22 20:46:06
منظمة تركية تنقل مهجري جنوب دمشق من مخيم "إعزاز"
   لأسباب غير معلومة - نشطاء
زمان الوصل

نقلت منظمة "آفاد" التركية يوم الاثنين، مهجري جنوب العاصمة دمشق القاطنين في مخيم "الشبيبة" بمدينة "إعزاز" بريف حلب الشمالي إلى مخيم "البل" شمال مدينة "صوران" لأسباب غير معلومة.


وقال "مالك أبو أحمد ( 32) عاماً" أحد مهجري جنوب دمشق في مخيم "الشبيبة" في تصريح لـ"زمان الوصل" إن قرار إدارة المخيم كان مفاجئا، مشيرا إلى أن منظمة "آفاد" لديها تحديثات، وقررت نقل النازحين إلى مخيم أخر دون ذكر الأسباب.


وأضاف: "اليوم صباحا تم نقلنا عبر حافلات وكأننا نهجر من منطقة إلى منطقة إلى مخيم (البل) لا نعلم ما وراء هذا الفعل".


وتابع: "إدارة المخيم لم تعاملنا بما تطلبه الحاجة وكانت سيئة معنا خلال إقامتنا فيه، كما أن قرار الترحيل تقف وراءه الإدارة لاسيّما عندما طلبنا منها تأجيل نقلنا إلى انتهاء فترة العام الدراسي كي لا تؤثر على أطفالنا، لكن قوبل طلبنا بالفرض والوعيد والتهديد بطرد كل من يرفض القرار وحرمانه من المستحقات".


ويقع مخيم "الشبيبة" بمدينة "إعزاز" شمال حلب ويضم فيه ما بين 200 إلى 300 عائلة من مختلف مناطق سورية أغلهم من جنوب العاصمة دمشق، وهو مقسم إلى قسمين قسم للرجال وقسم آخر للنساء والأطفال معزولين عن بعضهم.


وجهز المخيم كمركز إيواء مؤقت لاستقبال المهجرين لمدة قصيرة ولكن لعدم وجود أماكن يذهب إليها المهجرون أدى لبقائهم فيه إلى أن تم ترحيلهم إلى مخيم آخر.


بينما يقع مخيم "البل" شمال مدينة "صوران" بريف حلب الشمالي وتم إنشاؤه في الشهر الخامس من عام 2018، واستقبل مهجري الغوطة الشرقية ويضم حوالي 600 عائلة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مؤيدون لميليشيا "حزب الله" و"أمل" يستهدفون مظاهرات وسط بيروت      إيران تكشف عن وجود زيارات متبادلة مع الإمارات      تركيا تعلن عزمها إعادة مليوني لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة      "قسد" تؤكد أنها لن تنسحب من كامل الشريط الحدودي مع تركيا      تركيا تقيم نقطة عسكرية شرق "رأس العين" والأمريكان يواصلون الانسحاب من الشمال      واشنطن.. سنبقى بالقرب من حقول النفط شرقي سوريا      روسيا تبدي استعدادا لرعاية حوار بين تركيا والأسد      محاولات سوريين للدخول إلى ألمانيا من خلال فيزا دراسية.. تفاصيل وتجارب