أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مسؤول بعثي صغير ينجو من محاولة اغتيال في "الصنمين"

درعا - جيتي

شهدت مدينة "الصنمين" شمال درعا، ليل أمس، اشتباكات بعد مهاجمة مجهولين لحاجز عسكري ومحاولتهم اغتيال عضو قيادة شعبة حزب "البعث".


وقالت مصادر محلية من المدينة لـ"زمان الوصل" إن الهجوم بدأ باستهداف حاجز "السوق" الذي يكثر فيه عناصر الأمن، مؤكدة حدوث انفجارين كبيرين رجحت أنهما نتيجة استهداف آليات عسكرية بالقذائف أو القنابل.


وأضافت المصادر الهجوم تزامن مع مهاجمة منزل عضو قيادة شعبة "الصنمين" لحزب البعث "ماجد الرحيل"، مشددة على أنه نجا بأعجوبة نتيجة هربه من منزله.


ولم تتبنَّ أي جهة العملية، لكن المصادر رجحت وقوف "المقاومة الشعبية" وراءها، مستندة على أن الأخيرة نفذت عمليات سابقة في المدينة ومناطق أخرى في درعا وريف دمشق.


وكانت "المقاومة الشعبية" توعدت أمس الأول عبر كتابات على جدران بلدة "المتاعية" قوات الأسد بعمليات نوعية تستهدف وجودهم.


وتبنت "المقاومة الشعبية" منذ تشكيلها في تموز/يوليو الماضي، علميات طالت قوات الأسد في ريفي درعا الغربي والشرقي ذكرتها وسائل إعلام النظام التي نشرت أسماء عشرات القتلى من الضباط والجنود.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي