أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ريف حلب.. مقتل عدد من قوات الأسد ردا على تصعيدها في المحرر

محلي | 2019-04-20 18:11:29
ريف حلب.. مقتل عدد من قوات الأسد ردا على تصعيدها في المحرر
   أسفر الهجوم عن مقتل وإصابة أكثر من 27 عنصراً بينهم ضباط - أرشيف
زمان الوصل

أعلنت "هيئة تحرير الشام" عن قتل مجموعة من قوات النظام وجرح آخرين بعملية نوعية على مواقع الأخير في قرية "عقرب" جنوبي "ضاحية الأسد" غربي مدينة صباح اليوم السبت.


وأفاد مصدر عسكري من "تحرير الشام" لمراسل "زمان الوصل" بأن جيش "أبو بكر الصديق" التابع لـ"هيئة تحرير الشام" شن هجوماً مباغتاً على مواقع لقوات النظام فى قرية "عقرب" بريف حلب وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة أكثر من 27 عنصراً بينهم ضباط.


وأضاف المصدر قائلا "إننا في "تحرير الشام" مستمرون بالعمليات النوعية ضد قوات النظام وذلك رداً على قصف قوات النظام المناطق المحررة ضمن سلسلة عمليات ويشفي صدور قوم مؤمنين".


وأردف بأن اشتباكات عنيفة تدور رحاها منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم السبت على محاور البحوث العلمية وضاحية الأسد ومحيط الراشدين غرب مدينة حلب بين قوات النظام ومقاتلي هيئة تحرير الشام تترافق مع قصف عنيف واستهدافات مكثفة بين الطرفين.


ونشرت صفحات موالية للنظام أسماء بعض الضباط القتلى:
1-المقدم "وليد جميل خيربيك" من القرداحة.
2-الملازم أول "علي عماد رحمون" من قرية "البودي" ريف جبلة.
3- "بلال سامي العجي" من قرية "بيت كمونة" طرطوس.
4- "ضرار كامل الشيخ" من "جب رملة" في ريف اللاذقية.


وتأتي هذه العملية رداً على تصعيد نظام الأسد العسكري على المناطق المحررة والتي تتعرض لحملة قصف مدفعي وصاروخي مكثف منذ أكثر من 4 أشهر مما أسفر عن ارتقاء وإصابة عشرات المدنيين وتهجير الآلاف من منازلهم.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إدانة دولية لمجزرة "القاح".. واشنطن تدعو الأسد لوقف الهجمات الوحشية على المدنيين      قوات مشتركة تداهم "ذيبان" شرق دير الزور      قصف روسي يوقع قتيلين في "الفطيرة" بإدلب      كاتب روسي يحذر.. نفط دير الزور سيصب يوما في ميناء حيفا المحتل      استرالي يهاجم امرأة مسلمة حاملا بطريقة وحشية      مقتل 7 متظاهرين في بغداد برصاص قوات الأمن      هيومن رايتس: أكثر من 150 هجوماً بالأسلحة الحارقة في سوريا منذ 2012      أنقرة تصف "الجيش الوطني" بأنه ليس عشوائيا وترفض الإفصاح عن مآل الأوضاع في إدلب