أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد والروس يواصلون التصعيد في ريفي إدلب وحماة

قصف على ريف إدلب - جيتي

شنت الطائرات الحربية الروسية منتصف ليلة السبت - الأحد 14 غارة جوية استهدفت من خلالها عدة مناطق في ريف إدلب.

وقال مرصد المحافظة لمراسل "زمان الوصل" إن الطائرات الحربية الروسية استهدفت بلدة "بسنقول" غرب مدينة "أريحا" بريف إدلب وأوتوستراد حلب - اللاذقية بحوالي 14 صاروخاً ارتجاجياً شديدي الانفجار، كما قصفت بلدة "أورم الجوز" جنوبي إدلب بالصواريخ.

وأكد المرصد أن 4 طائرات حربية وطائرة استطلاع "البجعة" روسية أقلعت من قاعدة "حميميم" العسكرية بريف اللاذقية تناوبت على استهداف قرى "أورم الجوز" و"بسنقول"، مشيراً إلى أن الصواريخ سمع صداها في معظم أرجاء الشمال السوري.

وبحسب الدفاع المدني لم يسجل سقوط ضحايا خلال القصف واقتصرت الأضرار على الماديات.

في سياق متصل قصفت قوات النظام أمس السبت قرى "الخوين والزرزور وشم الهوى والبويضة والسحال والفرجة والمشيرفة" بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعشرات قذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

كما استهدفت أيضاً قرى "العنكاوي والحويجة وجسر بيت الراس" بريف حماة الغربي بالمدفعية الثقيلة، وقصفت أيضاً الأراضي الزراعية لمدينة "مورك" بقذائف الدبابات.

وتشهد أرياف إدلب وحماة قصفاً عنيفاً بشكل شبه يومي من قبل قوات النظام تتسبب بوقوع ضحايا مدنيين، فضلا عن تدمير مئات المنازل.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي