أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد رفضها المشاركة بالمجلس العسكري.. قوات الدعم السريع في السودان تطالب بالتغيير الفوري ‏

من احتجاجات الخرطوم - جيتي

دعت "قوات الدعم السريع" اليوم السبت بالتغيير الفوري في السودان، والانتقال لمرحلة جديدة بعد الأحداث ‏المتسارعة إثر عزل عمر البشير، وذلك بعد ساعات على رفضها المشاركة في المجلس العسكري الانتقالي.


وطالبت في بيان إلى فتح باب الحوار مع مختلف شرائح المجتمع والإسراع في تنظيم لقاءات الحوار مع قيادات ‏ورؤساء الأحزاب السياسية وتجمع المهنيين، وقادة الشباب وقيادات تنظيمات المجتمع المدني‎.‎


وتأتي هذه الدعوة عقب تطورات متسارعة، أعلن فيها رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان "عوض بن ‏عوف" تنازله عن منصبه هو ونائبه "كمال عبد المعروف" للمفتش العام للجيش الفريق "عبد الفتاح البرهان"‏‎.‎


وشدد البيان على ضرورة وضع برنامج واضح لفترة انتقالية لا تزيد عن ثلاثة إلى ستة أشهر، يتم خلالها تنقيح ‏الدستور من خلال لجنة صياغة تشارك فيها كافة قوى السودان، داعيا إلى تشكيل مجلس انتقالي يكون التمثيل فيه ‏عسكريا، ومجلس وزراء وحكومة مدنية يتم الاتفاق عليه بواسطة الأحزاب وتجمع المهنيين ومنظمات المجتمع المدني ‏وقادة الشباب والمرأة وفق الحراك‎.‎


وأكدت قوات الدعم السريع، على أن تكون مهمة المجلس الانتقالي التركيز على إنقاذ الوضع الاقتصادي، وتوفير ‏الاحتياجات الأساسية للمواطنين، والإشراف على لجنة صياغة تنقيح الدستور دون التدخل في مهامها‎.‎


كما دعت إلى تشكيل محاكم ونيابات عامة لمكافحة الفساد بكافة صوره وأشكاله، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وفق ‏رقابة محلية ودولية وبموجب قانون انتخابات يتفق عليه بين أصحاب المصلحة‎.‎


يأتي ذلك في وقت يحتشد فيه مئات الآلاف من المتظاهرين في الشوارع المحيطة بمقر القوات المسلحة وسط ‏الخرطوم، في تحد واضح لقرارات المجلس الانتقالي فرض حالة الطوارئ، وحظر التجول‎.‎

زمان الوصل - رصد
(27)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي