أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يفرج عن 8 أردنيين ونائب أردني يبرر اعتقالهم

أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الثلاثاء، أنها تلقت مذكرة رسمية من سفارة نظام الأسد في عمان تضمنت قرارا بالإفراج عن 8 من مواطني المملكة المعتقلين في سوريا.


وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية "سفيان القضاة"، إن مذكرة السفارة تضمنت ثمانية أسماء من بين المعتقلين الأردنيين البالغ عدهم 30 منذ إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين أواخر العام الماضي.


وأضاف أن "قرار السلطات في سوريا جاء بعد أيام من بحث الوزارة قضية المعتقلين الأردنيين في سوريا مع القائم بأعمال السفارة السورية بعمان، في لقاء طالبت فيه الوزارة مجددا بإطلاق سراح الأردنيين الذين لم يتم توجيه تهم إليهم أو توضيح أسباب اعتقالهم من قبل السلطات السورية".


وأكد أن الوزارة مستمرة بالتواصل مع السلطات السورية للإفراج عن بقية المعتقلين.


في سياق متصل، برر نائب أردني لنظام الأسد اعتقاله مواطنين أردنيين، مؤكدا أن "جميعهم اعتقلوا بسبب أجندات كانوا يعملون من أجلها" بحسب قوله.


وادعى النائب "طارق خوري" أمس الاثنين، أن السجناء يواجهون قضايا ختلفة منها "الانتساب إلى تنظيم الدولة وتهريب مسلحين إلى سوريا، والتصوير لصالح قناة الجزيرة".


وبحسب "خوري" فإن بيان وزارة الخارجية المطالب الإفراج عن المعتقلين "غير دبلوماسي" و"مسموم"، معتبرا أن البيان يصب في مصلحة أعداء سوريا.

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (7)

أبو القاسم

2019-04-09

يوجد سجناء غير الذين تم اعتقالهم أثناء فتح المعبر فما مصيرهم.


2019-04-09

كلام النائب "طارق خوري" صحيح بيان وزارة الخارجية الأردنية يصب في مصلحة النائب "طارق خوري" لإنه من ألد أعداء الشعب السوري.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي