أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" تعلن استعدادها للتفاوض مع تركيا بشرطين

مظلوم عبدي

قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) مظلوم عبدي يوم الاثنين إنهم مستعدون للتفاوض مع تركيا بشرط خروجها من "عفرين" وعدم تهديد مناطق سيطرتهم.


وجاءت ذلك خلال كلمة ألقاها القيادي الكردي في احتفالية بمناسبة القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" نظمتها "الإدارة الذاتية" في مدينة "عين العرب/كوباني"، حضرها وزير الخارجية الفرنسية الأسبق "بيرنار كوشنير" وقادة من التحالف الدولي.


وأعلنت "قسد" انتصارها على تنظيم "الدولة" يوم 23 من شهر آذار/ مارس الفائت.


وأكد "عبدي" أنهم مستعدون "لفتح المفاوضات مع تركيا في المرحلة المقبلة بشرط خروج الأخيرة من منطقة "عفرين" التي سيطر عليها الجيش التركي منذ آذار/مارس من عام 2018 وتخلي أنقرة نهائيا عن تهديد مناطق سيطرتهم.


ولفت إلى انهم سيدافعون وبقوة عن مناطق سيطرتهم ضد أي تهديد أو هجومٍ، في إشارة لتهديدات المسؤولين الأتراك باجتياح المناطق الحدودية السورية شرق الفرات.


وتزامت هذه التصريحات، مع تأكيد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا "لن تسمح بتشكيل كيان شمالي سوريا يهدد أمنها القومي ووحدة الأراضي السورية".


وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بموسكو، قال أردوغان إن "PKK/PYD" يشكل تهديدا للمنطقة بنفس قدر تنظيم "الدولة"، ويجب تطهير المنطقة منه بشكل كامل.


وحاليا، تسيطر "قسد" التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها على معظم مناطق الجزيرة السورية إلى جانب منطقتي "الطبقة" و"منبج" على يمين نهر الفرات.


وضمنها المدن والبلدات الكردية الملاصقة للحدود مع تركيا.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي