أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة في "كفرنبل".. قذائف الأسد تقتل 11 مدنيا وتجرح العشرات

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضى 11 مدنيا وجرح العشرات معظمهم نساء وأطفال اليوم الخميس جراء قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على مناطق متفرقة من محافظة إدلب.

وقال الناشط "عبيدة دندوش" من مدينة "كفرنبل" لـ"زمان الوصل" إن 11 مدنيا بينهم نساء وأطفال قضوا وأُصيب أكثر من 30 آخرين بجروح جراء استهداف قوات النظام بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية سوقا شعبيا وسط "كفرنبل" التي اشتهرت بلافتاتها أيام المظاهرات ضد الأسد.

وأضاف أن قوات النظام تكثف من قصفها لقرى وبلدات ريف إدلب المحررة بشكل عام منذ صباح اليوم، وحتى الآن بعشرات القذائف والصواريخ.

وطال القصف المدفعي والصاروخي أيضا مدينة "معرة النعمان" بالصواريخ العنقودية، ما أدى لسقوط طفل وإصابة أربعة مدنيين بجروح.

واستهدفت قوات النظام صباح اليوم الخميس مدينة "سراقب" وبلدة "خان السبل" بالصواريخ العنقودية وقذائف المدفعية الثقيلة من مواقعها بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى إصابات في صفوف المدنيين.

ويكرر نظام الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيون خرق اتفاق "خفض التصعيد" برعاية تركيا وروسيا وإيران، وتفاهمات "سوتشي" بين تركيا وروسيا.

وشارك طيران روسيا وميليشيات إيران في خرق الاتفاق أكثر من مرة، بينما كل ما فعلته القوات التركية اليوم، حسب مصادر ميدانية، أنها سيّرت دورية لها من نقطة المراقبة التركية في بلدة "الصرمان" بريف إدلب الجنوبي الشرقي باتجاه نقطة المراقبة التركية في بلدة "العيس" جنوبي حلب اليوم الخميس مع استمرار قوات النظام لاستهدافها لمنطقة خفض التصعيد والمنطقة منزوعة السلاح.

وكثفت قوات النظام قصفها للمناطق المحررة شمال سوريا قبيل اجتماع مرتقب بين الضامنين التركي والروسي في الثامن من الشهر الجاري.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي