أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جيش الاحتلال يواجه "مليونية العودة" بقتل فلسطينيين وجرح 112 آخرين

أصيب 112 بجروح - الأناضول

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، أن فلسطينييْن اثنين قضيا وأصيب 112 بجروح، إثر اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين في مسيرة "مليونية العودة والأرض" قرب الحدود الشرقية للقطاع.


وقالت الوزارة، في بيان لها، إن الفلسطيني نضال صقر عمارة (17 عاما)، قضى بعد ظهر اليوم شرقي مدينة غزة، بعد إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، فيما استشهد محمد جهاد سعد (20 عاما)، صباح اليوم.


وذكرت وزارة الصحة أن "112 متظاهرا أُصيبوا بجروح مختلفة، بينهم 23 بالرصاص الحي و7 بالرصاص المطاطي و5 بشظايا الرصاص، فيما أصيب 13 بقنابل الغاز بشكل مباشر، و33 بانفجار قنابل الغاز والصوت، و31 بإصابات أخرى (لم توضحها)".


وأشارت، حسب "الأناضول"، إلى أن من بين المصابين، 7 وصفت جراحهم بالخطيرة، و47 وصفت بالمتوسطة، و58 بالطفيفة.


وشارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين، ظهر اليوم السبت، في مسيرات حاشدة تجمعت في 5 نقاط قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة مع إسرائيل، ضمن ما يعرف بـ "مليونية العودة والأرض"، التي تخرج بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لانطلاق مسيرات "العودة وكسر الحصار" المتوافقة مع ذكرى "يوم الأرض".


وأفاد مراسل الأناضول أن عشرات الآلاف من الفلسطينيين احتشدوا في 5 مناطق قرب السياج الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل.


وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ورددوا هتافات تطالب برحيل الاحتلال الإسرائيلي ورفع الحصار عن قطاع غزة وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي