أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تؤكد مجددا التزامها بنظام الدفاع الروسي إس - 400

أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده ملتزمة بصفقة لشراء أنظمة دفاع جوي أرض جو متقدمة من طراز إس-400 من روسيا على الرغم من تحذيرات واشنطن من أن الصفقة قد تعرض مشاركة تركيا العضو بحلف شمال الأطلسي "ناتو" في برنامج الطائرات إف-35 الأمريكية للخطر.

أدى قرار تركيا بشراء أنظمة الدفاع الجوي إس-400 من روسيا إلى زيادة توتر العلاقات بين الحليفتين في الناتو، بما في ذلك بشأن الحرب على سوريا. أصدرت الولايات المتحدة تحذيرات متكررة لتركيا بشأن عملية الشراء المخطط لها بحجة أن النظام الروسي قد يشكل تهديدا أمنيا لطائرات إف-35 عالية التقنية.

في حديثه يوم الجمعة في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في مدينة أنطاليا الساحلية المطلة على البحر المتوسط، استبعد وزير الخارجية تشاووش أوغلو إمكانية بيع تركيا منظومة إس-400 إلى دولة أخرى كما اقترح بعض المحللين كحل وسط.

كما أكد تشاووش أوغلو أيضا أن تركيا قد أوفت بجميع التزاماتها المتعلقة ببرنامج إف-35.

قال تشاووش أوغلو: "من حيث المبدأ فإنه يتعارض مع القوانين الدولية بالنسبة لدولة ثالثة أن تعترض على اتفاق بين بلدين ... نحن ملتزمون بهذا الاتفاق. لا يمكن أن يكون هناك شيء مثل البيع إلى دولة ثالثة. نحن نشتريها لاحتياجاتنا الخاصة."

وقال الوزير التركي إن تركيا وروسيا تناقشان مواعيد التسليم.

وافقت الولايات المتحدة على بيع 100 من أحدث مقاتلاتها من طراز إف-35 من الجيل الخامس إلى تركيا، وسلمت حتى الآن طائرتين. لكن الكونغرس أمر العام الماضي بتأجيل عمليات التسليم المستقبلية.

في وقت سابق من هذا الشهر أخبر القائد العسكري الأمريكي الأعلى في أوروبا الجنرال كورتيس سكاباروتي الكونغرس الأمريكي أنه ينبغي على تركيا إعادة النظر في خطتها لشراء منظومة إس-400 من روسيا أو فقدان الطائرات والأنظمة العسكرية الأمريكية المستقبلية.

رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مثل هذه التهديدات، بل وقال إن تركيا يمكن أن تفكر في شراء نظام إس-500 الروسي الأكثر تطورا في المستقبل.

أ.ب
(10)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي