أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محاولتا اغتيال تستهدفان مسؤولين مقربين من "تحرير الشام"

"محمد قباقبجي" النائب العام في "حكومة الإنقاذ"

هز انفجاران مدينة إدلب ظهر اليوم الجمعة في محاولتي اغتيال منفصلتين استهدفت الأولى مسؤولًا في "حكومة الإنقاذ"، بينما طالت الثانية مسؤولاً طبياً في "هيئة تحرير الشام".


وقال مصدر أمني في وزارة العدل التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" رفض الكشف عن اسمه لـ"زمان الوصل" إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة "محمد قباقبجي" النائب العام في "حكومة الإنقاذ"، ما أدى لإصابته إصابات بليغة نقل على إثرها إلى المشافي التركية لتلقي العلاج.


وأضاف أن العبوة انفجرت بسيارة النائب العام وسط المدينة بالتزامن مع دخوله للمسجد وقت صلاة الجمعة، حيث عملت فرق الدفاع على إخماد الحريق الذي نشب إثر الانفجار في حين هرعت فرق الإسعاف إلى مكان التفجير وعملت على نقل المصاب وتأمين المكان بشكل كامل.


في سياق متصل انفجرت عبوة ناسفة بسيارة "أبو يحيى الديري" المسؤول الطبي في "هيئة تحرير الشام"، ما أدى إلى إصابته إصابات خطرة واحتراق سيارته بشكل كامل.


يذكر أن "هيئة تحرير الشام" ألقت القبض قبل نحو أسبوعين على أخطر الخلايا الروسية في إدلب والمتهمة بتنفيذ أكثر من 30 تفجيراً في الشمال المحرر بأوامر مباشرة من قاعدة "حميميم" الروسية آخرها كان التفجير المزدوج الذي ضرب إدلب شهر شباط فبراير الماضي والذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين الأبرياء.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي