أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف الأسد والروس يتسبب بنزوح 200 ألف مدني من إدلب وحماة خلال 5 شهور

122 ألف شخص نزحوا في الـ45 يوما الأخيرة - جيتي

أكدت إحصائيات حديثة نزوح أكثر من 200 ألف مدني عن منازلهم في إدلب وحماة خلال الشهور الخمسة الماضية، بسبب القصف المكثف من قبل روسيا ونظام الأسد.


وقال مدير مؤسسة "منسقو استجابة سوريا" (محمد الحلاج)، إن 200 ألف مدني نزحوا من مناطقهم في إدلب وحماة خلال خمسة شهور جراء هجمات النظام وروسيا على المنطقة.


وأضاف أن 122 ألف شخص نزحوا في الـ45 يوما الأخيرة.


وكانت الأمم المتحدة قالت أمس الأول إن أكثر من 160 شخصاً لقوا حتفهم في إدلب وحماة وحلب، نتيجة القصف والغارات الجوية منذ أيلول سبتمبر الماضي.


وقال نائب المتحدث باسم المنظمة الدولية "فرحان حق": "بين 15 و18 آذار مارس الجاري تسبب القصف على العديد من القرى في محافظات إدلب وحماة وحلب؛ في مقتل وجرح العديد من المدنيين، بينهم نساء وأطفال".


وأضاف: "قُتل أكثر من 160 شخصاً جراء القصف والغارات الجوية منذ أيلول سبتمبر الماضي".


الجدير ذكره أن إدلب وحماة وريف حلب الغربي تشكل جميعها منطقة "خفض تصعيد" بموجب اتفاق أبرم في أيلول سبتمبر/2017 بين تركيا وروسيا وإيران في "أستانا"، لكن القصف لا يتوقف على هذه المناطق متسببا بحدوث مجازر بحق المدنيين.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي