أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة: الأوضاع الأمنية تحول دون عودة لاجئي سوريا في الأردن لبلدهم

أرشيف

أكدت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، يوم الخميس، على أن ما يمنع اللاجئين السوريين في الأردن من العودة إلى منازلهم وقراهم هو سوء الأوضاع الأمنية في بلادهم.


وأكدت المفوضية أن اللاجئين يتخوفون من العودة إلى بلادهم نتيجة تردي الأوضاع الأمنية فيها، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول".


وقال المتحدث باسم المفوضية "محمد الحواري" إن نسبة العائدين من اللاجئين خجولة، مشيرا إلى أن عدد العائدين حتى منتصف الشهر الجاري بلغ نحو 14 ألف لاجئ، من أصل 670 ألفا مسجلين رسمياً في المملكة.


وأوضح المسؤول الأممي أن 70% من اللاجئين يتخوفون من العودة بسبب الأوضاع الأمنية، و33% يخشون من عدم قدرتهم على تأمين مصادر رزق لهم عند عودتهم، بينما يعتبر 20% منهم البنية التحتية في بلادهم غير مؤهلة للحياة.


ورجح الحواري أن يكون العائق الحقيقي هو "التكاليف المادية للعودة والبدء بحياة جديدة"، مشيرا في هذا السياق، أن أسرة مكونة من 9 أفراد تحتاج مبلغ 90 دينارا أردنيا (126 دولار أمريكي) رسوماً للمغادرة، إضافة إلى رسوم إصدار الوثائق الرسمية وأجور المواصلات.


ولفت أن 85% من لاجئي سوريا بالأردن يعيشون تحت خط الفقر، وهو ما يجعل توفيرهم لهذه المبالغ أمرا صعبا.

زمان الوصل - رصد
(34)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي