أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سيناتور أسترالي يبرر لسفاح نيوزيلندا مجزرته ورئيس الوزراء يعتبر كلامه بـ"المقرف"

مانينغ

برر السيناتور الأسترالي "فرايزر مانينغ" المجزرة التي ارتكبها سفاح نيوزيلندا بحق المصلين والتي راح ضحيتها نحو 50 شخصا، مدعيا أن "المسلمين والإسلام هم أصل العنف".


وقال "فرايزر" في بيان له عقب الجريمة: "الدين الإسلامي ببساطة هو أصل وأيدولوجية العنف من القرن السادس.. يبرر الحروب اللانهائية ضد أي أحد يعارضه ويدعو لقتل معارضيه وغير المؤمنين به".


وأضاف: "السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزلندا بالأصل.. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم في العادة هم المنفذون، على مستوى العالم يقتل المسلمون الناس بمستويات عالية باسم دينهم".


من جهته، قال رئيس الوزراء الأسترالي "سكوت موريسون" ردا على تصريحات السيناتور إن "إلقاء اللوم على الهجرة "أمر مقرف"، مستغربا وجود مثل هكذا تصريحات بالبرلمان الأسترالي.


وتابع قائلا في تغريدة منفصلة: "نيوزلندا كما أستراليا، مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات والخلفيات، ولا مكان في دولتنا للكراهية وعدم التسامح التي أنتجت التشدد والإرهاب والعنف التي ندينها".

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي