أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خطأ طبي يتسبب بوفاة فتاة في "دوما"

بعد إعطائها إبرة على يد طبيب التخدير في مشفى حمدان بمدينة دوما

توفيت الشابة "سلام سريول" من مدينة دمشق بسبب خطأ طبي بعد إعطائها إبرة على يد طبيب التخدير في مشفى حمدان بمدينة دوما رغم انها أُدخلت لإجراء عملية جراحية توصف بأنها بسيطة وروتينية، وفق ناشطين.


وأفاد الناشط "عبد الرزاق سريول" عم المتوفاة لـ"زمان الوصل" أن ابنة شقيقه 15 سنة لم تكن تعاني من أي مرض أو إصابة، ولكنها عُرضت على طبيب الأنفية لمرض طارئ، فأشار على أهلها بإجراء عملية "الناميات" لها، مضيفاً أن العملية ليست ضرورية في الوقت الحالي ولا يشكل إجراؤها أي خطر عليها.


وأضاف محدثنا أن ذوي "سلام" أخذوا موعداً لإجراء العملية الجراحية في مشفى "حمدان" بمدينة "دوما" يوم الأربعاء 7 آذار مارس الجاري، لكن طبيب التخدير "فراس منعم" حسب قوله- أعطاها جرعة كبيرة من المخدر، وباعتراف الأطباء وتقرير الهلال وبعد إجراء العملية انتكست حالتها وتوقف التنفس، فأشار الكادر الطبي بضرورة نقلها إلى مشفى خاص ليتم وضعها في العناية المشددة لأنها بحاجة إلى إنعاش ومنفسة.
وتابع المصدر أن أهل "سلام" نقلوها إلى أحد المشافي الخاصة بدمشق وبقيت في حالة غيبوبة تحت المنفسة من يوم الأربعاء إلى ما بعد ظهر الأحد، حيث توقف النبض وفارقت الحياة وسط ذهول وحزن ذويها وأقاربها.


وروى محدثنا أن بعض الأصدقاء والمعارف عرضوا على شقيقه أن يشتكي على طبيب التخدير وتحميله مسؤولية التسبب بوفاة ابنته، لكن كان يجب أن تبقى الجثة للتشريح لعدة أيام قبل دفنها.


وأكد محدثنا أن إدارة المشفى المذكور لم تسائل الطبيب المتسبب بالوفاة أو تحقق معه، بل على العكس لا يزال على رأس عمله.


وكشف أن ابنة شقيقه الراحلة كانت تدرس الصف التاسع في أحد مدارس "دوما" وكانت -حسب قوله- ترغب بإجراء العملية قبل موعد الفحص الذي كان يوم الأحد أي يوم وفاتها، مضيفاً أن معلمتها في المدرسة ألغت الفحص في اليوم المحدد وقرأت لها مع رفيقاتها ختمة للقرآن الكريم.


وبحسب تقرير طبي اطلعت عليه "زمان الوصل" قُبلت "سلام سريول" تولد 2002 في قسم العناية في مشفى (......) بتاريخ 8/ 3/ 019 2 وهي تعاني عواقب انعاش قلبي رئوي بعد حدوث رجفان بطيني أثناء إجراء عملية خزع قرينات أنفية مع تنبيب رغامي وذات رئة استنشاقية شديدة.


وأضاف التقرير أن "سلام" وضعت على علاج مناسب وبتاريخ 10/ 3/ 2019 حدث توقف قلب وتنفس بسب عسرة تنفسية شديدة ard بحسب التقرير الذي تحتفظ "زمان الوصل" بنسخة منه، فأجري لها إنعاش قلبي رئوي مع إعطاء أدوية الإنعاش، ولكن دون حدوث استجابة فتوفيت الساعة الثانية والنصف ظهر الأحد 10 / 3/ 2019.


وأدعى التقرير أن السبب المباشر للوفاة توقف قلب وتنفس والسبب غير المباشر عواقب إنعاش قلبي رئوي بعد عمل جراحي (خزع قرينات أنفية) دون الإشارة إلى مسؤولية الطبيب "فراس منعم".


والنامية الأنفية -حسب الموسوعات الطبية- هي عِبارة عن نسيج ليمفاوي موجود في منطقة خلف الأنف، وعادةً تكون موجودةً عند الأطفال، وتنشط من عمر 3 سنوات ومن المُمكن أن يُصاب فيها الأطفال قبل 3 سنوات، وينتج عنها انسداد في مجرى التنفّس، شخير أو انقطاع في التنفّس أثناء النوم.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(74)    هل أعجبتك المقالة (81)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي