أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الأمم المتحدة تعين شخصية ورد اسمها في ملف انتهاكات مليارية لتكون نائبة مبعوثها إلى سوريا

محلي | 2019-03-15 10:48:27
الأمم المتحدة تعين شخصية ورد اسمها في ملف انتهاكات مليارية لتكون نائبة مبعوثها إلى سوريا
   مطر
زمان الوصل

قالت الأمم المتحدة قبل ساعات، إن أمينها العام "أنطونيو غوتيريش"، عين البحرينية "خولة مطر" في منصب نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا "غير بيدرسن".


ووصفت الأمم المتحدة "مطر" بأنها تتمتع بـ"خبرة كبيرة ومعرفة واسعة بالمنطقة والصراع السوري ومنظومة الأمم المتحدة".


وشغلت "مطر" من قبل عدة مناصب، من بينها: نائبة رئيس الفريق الانتقالي لمنظومة التنمية في الأمم المتحدة بنيويورك، نائبة الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) في بيروت، فضلا عن منصب المتحدثة باسم المبعوثين السابقين "ديمستورا" و"الإبراهيمي".


وكانت "مطر" مجرد صحافية ومراسلة قبل أن تقفز إلى قارب الأمم المتحدة عام 2009، وتنخرط لاحقا في الملف السوري على يدي "الأخضر الإبراهيمي".


وخلال عملها على الملف السوري مع كل من "ديمستورا" و"الإبراهيمي"، واجهت "مطر" اتهامات بالتحيز إلى النظام غمزت من قناة انتمائها الطائفي، وميولها إلى رواية الأسد وحكومته، وهو ما أكدته شهادة انفردت بها "زمان الوصل" مطلع العام الجاري، كشف عنها مصدر وثيق الصلة والاطلاع.


وفي هذه الشهادة قال المصدر إن "مطر" كانت تتزعم لوبي الأسد في "إسكوا" التي كان وما زال من ضمن مسؤولياتها تقييم خسائر الحرب وإصدار التقديرات المالية اللازمة لإعادة الإعمار، وهي أموال تقدر بمئات مليارات الدولارات.


وتحدث المصدر عن مجموعة من الانتهاكات والتجاوزات الخطيرة التي انخرطت فيها "مطر" خلال عملها في "إسكوا" ومن بينها: تعميم خبر يتحدث عن حاجة سوريا لنحو 400 مليار دولار من أجل القيام بأعباء إعادة الإعمار، وهو –وللمفارقة- نفس الرقم الذي روجه بشار الأسد أواسط نيسان/إبريل 2018، قبل أن يأتي برنامج الأجندة و"إسكوا" ليؤكدانه ويثنّيا عليه، بإدارة وتوجيه مباشر من "مطر" التي تربطها علاقات غير خافية مع بشار الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم ونائبه فيصل مقداد.


وأشار المصدر إلى توجيهات "مطر" التي كانت تراعي رضا نظام بشار الأسد، وعدم استفزازه بأي دراسات أو أرقام تشكك بروايته أو تقديراته، مؤكدا أن الأمر يمثل انحيازا صارخا من هذه المسؤولة الكبيرة، من شأنه الإطاحة بما بقي من شفافية وأهلية "إسكوا" والبرامج التابعة لها، لاسيما تلك المكرسة للملف السوري.

 

ما الذي يجري في أهم هيئة مؤتمنة على مستقبل سوريا؟.. اتهامات بانحرافات خطيرة وتجاوزات مليارية تصب في صالح الأسد


 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الإدارة الكردية تسلم 3 من أطفال أحد عناصر التنظيم لروسيا      إدلب.. "تحرير الشام" تقتل نازحا في مخيمات "الكرامة"      ردود فعل غاضبة على قرار ترامب المتعلق بالجولان المحتل      الأول بحادث والثاني برصاصة طائشة.. مصرع لواء في دمشق ونقيب في حلب      صحيفة فرنسية تحذر الجزائريين من التدخل الإماراتي      ترامب يعترف رسميا بسيادة "إسرائيل" على الجولان      اعتبره هدية ترامب لنتنياهو قبل الانتخابات.. أردوغان: موضوع الجولان لن يمرّ عبر مجلس الأمن      الائتلاف: الجولان أرض سورية محتلة وتصريحات ترامب خرق للقرارات الدولية