أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جديد نظام الأسد.. لا قبر في دمشق إلا إذا تبرعت بـ4 ملايين لموتى "فقراء المسلمين"

من ريف دمشق - أرشيف

كشف عضو مجلس محافظة دمشق "سمير دكاك" أن مكتب دفن الموتى في دمشق يتقاضى مبلغ أربعة ملايين ليرة سورية لقاء تخصيص المواطن بقبر في مدينة دمشق تحت بند "تبرع" لمصلحة وفيات "فقراء المسلمين".


ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية لنظام الأسد عن النائب قوله: "لا يخصص أي مواطن بقبر إلا بموجب هذا التبرع الإجباري، وفي حال عدم التبرع لا يتم تخصيصه بالقبر، وتكون عملية التبرع والمتوفى في الطريق، ولا يستطيع الأهل الدفن إلا تحت هذا البند".


من جهته أكد عضو المجلس "يوسف قصيباتي" أن مكتب دفن الموتى لا يقبل بتسليم القبر إلا عند تقديم أهل المتوفى شهادة وفاة من المختار أو من طبيب أو من المشفى، والكل يعرف أن الوضع النفسي لذوي المتوفى لا يسمح لهم بالقيام بمثل هذه الإجراءات.


ويبلغ عدد القبور في دمشق بحسب أرقام المحافظة 130 ألف قبر، مشيرة إلى أنه لم تعد المساحة الحالية تتسع للمزيد، مما يضطر القائمين عليها إلى إزاحة القبور الطابقية عن بعضها البعض كي تتسع للمزيد.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي