أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفخخات وألغام وانتحاريو التنظيم يعرقلون تقدم "قسد" في "الباغوز"

تواجه ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) صعوبات بالتقدم في معاركها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة "الباغوز" شرق ديرالزور، فيما تواصلت عمليات استسلام العناصر وخروج العائلات من الجهة الشمالية الشرقية للبلدة.


وذكر نشطاء أن طائرات التحالف الدولي قصفت مخيم "الباغوز" المحاصر بنحو 20 غارة جوية، ما أسفر عن مقتل 20 شخصاً من المدنيين وعائلات عناصر التنظيم إلى جانب تدمير السيارات واحتراق الخيام العشوائية.


قال القيادي في "قسد" (عدنان عفرين) إن المعارك كانت شرسة الليلة الماضية بينهم وبين تنظيم "الدولة" في بلدة "الباغوز"، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى من الجانبين، مشيراً إلى أن أعنفها كان على المحور الموازي لنهر الفرات لأن المحاور الأخرى كانت تتوقف الاشتباكات عليها عندما يستسلم بعض عناصر التنظيم أو خروج قسم من المحاصرين.


وأوضح القيادي الكردي أنهم يواجهون صعوبات بالتقدم على الأرض بسبب الألغام والعناصر الانتحارية والمفخخات داخل "الباغوز"، لافتا إلى أن عددا كبيرا من عناصر التنظيم استسلموا مع عائلاتهم يوم أمس.


وذكرت مصادر كردية أن 500 عنصر من التنظيم استسلموا ليلة أمس بينهم العشرات من الجنسيات الأجنبية منها، الروسية، الدول الآسيوية، والافريقية والعربية كالسعودية ومصر، نقلوا صباح اليوم إلى مقرات "قسد"، بعد أخذ بياناتهم.


وكانت "قسد" شنت يوم الاثنين الماضي هجوما جديدا ضد تنظيم "الدولة" في بلدة "الباغوز فوقاني" بعد فشل المفاوضات بينهما.

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي