أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأردن يستدعي القائم بأعمال الأسد وتطالب بالإفراج عن صحفي اعتقله النظام

الصحفي الأردني "عمير الغرابية"

فرضت قضية اعتقال الصحفي الأردني "عمير الغرابية" من قبل نظام الأسد، توترا كبيرا على مشهد العلاقات بين الأردن ونظام الأسد.


وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأردنية "سفيان القضاة"، إن بلاده استدعت القائم بأعمال سفارة الأسد في عمان، وطلبت منه نقل طلب الحكومة الأردنية الإفراج الفوري عن الصحفي، بحسب ما نقلت وكالة "بترا".


وأضاف المسؤول الأردني أن الوزارة تتابع باهتمام منذ اللحظة الأولى لإبلاغها اعتقال المواطن "الغرايبة"، مشيرا إلى أنها بادرت إلى اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير المتبعة في مثل هذه الحالة.


وأوضح أنه تم تكليف القائم بأعمال سفارة الأردن في دمشق بمتابعة الأمر مع السلطات السورية المعنية.


وأكد أن بلاده وجهت مذكرة رسمية لخارجية النظام بهذا الخصوص، كما التقى القائم بالأعمال الأردني مدير الدائرة القنصلية في خارجية الأسد، وطلب منه رسميا تزويده بأسباب اعتقال "الغرايبة" ومعرفة مكان وظروف اعتقاله.


وكان نظام الأسد اعتقل الصحفي الأردني "عمير غرايبة" في 20 شباط/فبراير الماضي، بعد قدومه سائحا إلى سوريا بحسب ما أفادت أسرته التي ناشدت الحكومة الأردنية التدخل للإفراج عنه.


الجدير ذكره أن نظام الأسد اعتقل عشرات الأردنيين منذ الإعلان عن افتتاح معبر نصيب-جابر في 15 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أثناء قيامهم بزيارة سوريا.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي