أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيينا.. سوري يسطو على مصرف ويعترف سريعا بفعلته لنادلة في "بار" سلمته للشرطة

تمكنت الشرطة من اعتقاله خلال وقت قصير

نفد لاجئ سوري عملية سطو على فرع لأحد المصارف بالعاصمة النمساوية "فيينا" في وضح النهار، قبل أن تتمكن الشرطة من اعتقاله خلال وقت قصير، حسب ما أوردت وسائل إعلام نمساوية، استعرضت "زمان الوصل" بعض تقاريرها وترجمت أهم ما جاء فيها.

ففي الساعة الثانية إلا عشر دقائق من ظهر يوم الأربعاء 6 شباط/فبراير الجاري، قام شخص بالدخول إلى فرع أحد المصارف في شارع "مارياهلفر" بالعاصمة النمساوية، وأشهر مسدسا في وجه الموظفين طالبا منهم –باللغة الألمانية- أن يضعوا نقودا في حقيبة كان يحملها.

استجاب الموظفون لتهديدات اللص، الذي سرعان ما غادر حاملا ما سطا عليه من أموال ومتجها إلى "بار" قريب، وهناك –ولسبب غير معروف- باح اللص لنادلة تعمل في المكان أنه ارتكب عملا "أخرق"، فما كان من النادلة إلا أن اتصلت بالشرطة وأخبرتهم بما سمعت.

طوقت الشرطة المكان بقوة كبيرة، واتصل رجالها بالنادلة طالبين منها أن تأمر الشاب بخلع ملابسه الخارجية حتى يتم التأكد أنه غير مسلح، وقد تم بالفعل ما طلبوا وتبين أن لا خطر من مداهمة المكان.

وبعد اعتقال الشاب اتضح أنه يبلغ من العمر 25 عاما وأنه سوري الجنسية، وحاصل على حق اللجوء في النمسا التي وصلها قبل 3 سنوات تقريبا.

اللافت أن متحدثا باسم الشرطة أكد أن اللص لم يكن مدرجا على قائمة المشتبه بهم، وليس في سجله أي سوابق.

زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي