أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الباغوز.. مقتل قياديين في التنظيم أحدهما صهر العدناني وقائد معركة تدمر

"البنشي" و"الأنصاري"

نعى أنصار لتنظيم "الدولة" اثنين من قياديي التنظيم قضيا في قصف لطائرات التحالف على "الباغوز" بريف دير الزور، التي تعد المعقل الأخير للتنظيم، وتشهد حتى الآن معارك طاحنة وقصفا مستمرا.

القيادي الأول الذي نعاه مناصرو "التنظيم" هو "أحمد جميل السيد" المعرف أكثر بلقب "أبو مجاهد البنشي" والمشهور نتيجة صلة قرابته لوزير دعاية التنظيم "أبو محمد العدناني" الذي ذاع صيته عقب "الإصدارات" والخطابات التي كان يظهر فيها أو يلقيها.

"البنشي" هو صهر "العدناني" (طه فلاحة) وكلاهما يتحدران من نفس المدينة "بنش"، وكلاهما شاركا بالكثير من المعارك، قبل أن يقتل "العدناني" صيف 2016.

وفي معركة السيطرة الأولى على "تدمر" كان "البنشي" قائد المعركة التي أدت إلى اندحار النظام من المدينة ومحيطها، قبل أن يعود إليها، ثم يسترجعها التنظيم مرة ثانية، ليتدخل الروس بشكل قوي ويخرجوا منها التنظيم.

أما القيادي الآخر الذي قتل في الباغوز، فهو "جمال كمال المصلوخ" المعروف بلقب "أبو خالد الأنصاري"، وهو أيضا من القياديين في التنظيم، ومن أوائل من "بايعوه" في المنطقة الشرقية.

وتتحصن مجموعات من مقاتلي التنظيم ضمن منطقة "الباغوز" رافضة –حتى الآن - التسليم أو عقد أي صفقة تضمن خروج هذه المجموعات من المنطقة، فيما يواصل التحالف وحلفاؤه من "قوات سوريا الديمقراطية" الهجوم على "الجيب المحاصر" دون التمكن من اقتحامه.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي