أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شربل روحانا ...(بالعربي أحلى ) .... همام كدر

فكرت كثيرا قبل الكتابة عن عازف بقامة شربل روحانا خصوصا بعد ألبومه الجديد " خطيرة " الذي اتجه به إلى التأليف الغنائي وصناعة أغاني ناقدة تتكلم عن مشهد اجتماعي كتعلق الشباب بالفيزا لأميركا بأغنيته (الحمد الله ) التي يبدأها بأروغن كنسي ثم ابتهال إسلامي
بعد ألبوماته الموسيقية تانشوف - يوم عليك ، يوم عليك - ذكرى - - سلامات-
مدى مع هاني سبليني - مزاج علني - كي لا ننسى - العكس صحيح - صلة وصل والتي شربنا الكثير من معزوفاتها دون أن نعلم من هذا العوّاد
لكننا كنا نعلم أن مرسيل قد اختار ب "جدل" عازفا لا يشق له غبار ..
شربل عندما تقابله بابتسامته وصمته يلغي كافة الحواجز بين الصحفي والفنان ويبادرك برقم هاتفه وايميله لمزيد من التواصل ..
شربل روحانا بأغانيه الجديدة يحاور أفكار يختارها الشباب بفطرية تامة
ففي أغنية قهوة مثلا يتحدث عن شابة تنتظر حبيبها وتضع ركوة القهوة على النار ولا يأتي ...( حيث لا تستطيع منع نفسك من تخيل بنت الشام تنتظرك بباب توما )
وبذلك
في أغنية لشو التغيير يقترب من أفكار الشباب التواقة للموسيقا الراقية و يقدم توزيع رائع وكلمات ساخرة
وهي الأغنية التي سبقت الألبوم وتأتي نهايتها لبث شيئا من الأمل على طرقة ( إذا مو مشاننا مشان ولادنا )عندما يقول :بركي التغيير جاي على حطن هني جاي لو مهام صار جايي .
وايضا في أغنية بالعربي التي يتناول بها ما يخلط به اللبنانيون أثناء حديثهم بين لغات عديدة واحيانا في جملة واحدة ( hi كيفك sava )
فتأتي صرخة المغني الغاضبة بنهاية الأغنية ( عبّر عن فرحك بالعربي عبر عن حزنك بالعربي ).
قلت له هل تتوقع أن الجمهور السوري سيتفاعل مع أغانيك ويرددها معك
قال بإيمان الرهبان (انشالله يا خيي )
من الواضح أن شربل قد تلقى تربية موسيقية رفيعة المستوى ومن الواضح انه يختار أعضاء فرقته بدقة متناهية فما لفت نظري بأمسيته الأخيرة في بلدة صدد أنه أتى برقاق عظيم وهو نفسه كان يمسك البزق والعود لمرافقة شربل الملفت انه كان بكامل تركيزه مع الموسيقا ويندمج اندماج كامل مع كل آلة يعزف عليها كأناه قطعة منه .
شربل الذي بدأ التلحين بالصدفة قصيدة لأخيه على السقيفة كما يقول في أحد لقائته :اكتشفت هذه المسألة خلال حادثة طريفة، كنا ضمن العائلة نتقاسم العمل المنزلي وكان من المطلوب منا أن ننظف "التتخيتة" كل فترة معينة، وكان دوري… وجدت فوق الأغراض قصيدة لبطرس روحانا (أخي) بعنوان "تعا حبيبي اليوم":
تعا حبيبي اليوم **** تعب البرد وتاب
شربل الذي شق طريقه بعيدا عن موسيقا السوق واشتغل على مشروعه بصمت وزهد العلماء إذ قام بتدوين كتاب العود وأعمال موسيقية مع كركلا إضافة إلى مجموعتي الخاصة. إضافة انه يشعر دائماً بأنه يريد أن يكتب على حريته دون شروط بالكلمة واللحن على حسب تعبيره .
وأنت تسمع موسيقا شربل أيضا تشعر انك أمام مفكر موسيقي انه يقربك من حريتك أكثر يعبر عن أفكارك من خلاله اندماجه العجيب مع العود يرسم لك الشرق في أبهى حلته ويوزع كمنجاته الغربية على معزوفات شرقية وبذلك يمارس هوياته المفضلة بالمزج
شربل روحانا يقول بالموسيقا مالا نستطيع قوله بالكلام


(8)    هل أعجبتك المقالة (8)

آلاء

2007-08-29

الله على شربل روحانا شي حلو كتير خصوصاً غنية سلامي الك وغنية القهوة شي راااائع..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي