أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

‏"مريض لندن".. تشافى من "الإيدز" والأسباب مجهولة

أرشيف

شهد شخص ثان في العالم اختفاء تاما ومستداما لفيروس نقص المناعة من النوع الأول المسبب لمرض "إيدز" بعد توقفه ‏عن العلاج، وهو شفي منه على الأرجح، بحسب نتائج بحثية من المرتقب إعلانها في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء‎.

وبعد 10 سنوات من أول حالة مؤكدة من هذا القبيل لمريض كان مصابا بفيروس "إتش.آي.في‎" (HIV) ‎تعافى من هذا ‏المرض الفتاك، سجلت حالة ثانية لقبت بحالة "مريض لندن" لم تظهر عليه أي أعراض لإصابته بعد مرور أكثر من 18 ‏شهرا على انسحاب العقاقير المضادة للفيروسات من برنامج علاجه بحسب ما جاء في مجلة "نيتشر‎".

وبعد ما يقرب من ثلاث سنوات من زراعة الخلايا الجذعية التي أخذت من متبرع لديه طفرة جينية نادرة مقاومة للإصابة ‏بفيروس (إتش.آي.في) فإن الاختبارات شديدة الحساسية لا تظهر إلى الآن أي أثر يدل على إصابة الرجل السابقة بفيروس ‏‏(إتش.آي.في).‏

وقال "رافيندرا جوبتا" وهو أستاذ وعالم أحياء متخصص في الفيروس شارك في فريق الأطباء المعالج للمريض "لا ‏يوجد فيروس يمكننا قياسه. لا يمكننا رصد أي شيء". وقال الأطباء إن الحالة إثبات لفكرة أن العلماء سيتمكنون في يوم ‏ما من وضع حد لمرض الإيدز لكنها لا تعني التوصل إلى علاج للفيروس‎.

وأطلق على الرجل وصف "مريض لندن" من ناحية لأن حالته مماثلة للحالة الأولى المعروفة للشفاء وظيفيا من ‏الفيروس وهي حالة "تيموثي براون" الأمريكي الذي لُقب بمريض برلين عندما خضع لعلاج مماثل في ألمانيا في عام ‏‏2007 وشفي أيضا من الفيروس. ‏

‏ونقل "براون" الذي كان يعيش في برلين، إلى الولايات المتحدة ويفيد خبراء في فيروس (إتش.آي.في) أنه لا يزال ‏معافى من الفيروس‎.

وهناك نحو 37 مليون شخص في أنحاء العالم مصابون في الوقت الحالي بالفيروس. وأودى وباء الإيدز بحياة نحو 35 ‏مليون شخص في أنحاء العالم منذ أن بدأ في الثمانينيات. وأدى البحث العلمي في الفيروس المعقد في السنوات القليلة ‏الماضية إلى تطوير توليفة من العقاقير التي تستطيع السيطرة عليه في معظم المرضى‎.

وعالج "جوبتا" وهو الآن في جامعة "كمبردج" مريض لندن عندما كان في جامعة لندن "كولدج"، وقال إن الرجل ‏أصيب بالفيروس في عام 2003 وجرى تشخيص إصابته بنوع من أنواع سرطان الدم في عام 2012. ‏

وقال "جوبتا" إن فريقه يعتزم استخدام النتائج لاكتشاف استراتيجيات جديدة ممكنة لعلاج فيروس (إتش.آي.في).‏

وطلب مريض لندن من فريقه الطبي عدم الكشف عن اسمه أو عمره أو جنسيته أو أي تفاصيل أخرى. ومن المقرر نشر ‏تقرير عن حالته في دورية (نيتشر) وعرضها في مؤتمر طبي في "سياتل" عاصمة ولاية واشنطن الأمريكية الثلاثاء.

زمان الوصل - رصد
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي