أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استمرار عمليات إجلاء المدنيين من "الباغوز" شرق دير الزور

إجلاء المحاصرين في "الباغوز" - جيتي

واصلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) يوم الأربعاء عملية إجلاء المحاصرين في "الباغوز" شرق دير الزور تنفيذا للاتفاق مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقدرت مصادر محلية عدد الخارجين من الحصار أمس بنحو 1000 شخص من المدنيين ونحو 20 من عناصر التنظيم مع عوائلهم.

وأفاد الناشط "عادل عبيد" باستمرار عمليات إجلاء المدنيين وعائلات تنظيم "الدولة" من "الباغوز" بموجب الاتفاق مع "قسد" الذي يقضى بتأمين ممر آمن للمدنيين وعائلات التنظيم والجرحى من عناصره مقابل الإفراج عن أسرى "قسد" لدى التنظيم.

وقال "العبيد" لـ"زمان الوصل" إن عشرات العناصر سلموا أنفسهم لميليشيا "قسد" أغلبهم من جنسيات أجنبية، فيما بقي مئات العناصر بمخيم "الباغوز" على ضفاف نهر الفرات، ممن يرفضون الاستسلام والخروج وأغلبهم أجانب إلى جانب نحو 6 آلاف من الأطفال والنساء والشيوخ هم من عائلات عناصر التنظيم والمدنيين.

كما تحاول مجموعات منهم الهروب نحو صحراء الأنبار القريبة في الشمال الشرقي، وقد وصل بعضهم بالفعل بمساعدة مهربين عبر مناطق لا تحكم "قسد" السيطرة عليها، وفق الناشط.

وأشار إلى إفراج تنظيم "الدولة" عن مجموعة من المعتقلين لديه بينهم أطفال يزيديون، اختطفوا صيف عام 2014 من "سنجار" العراقية.

ونقل إلى مخيم "الهول" بعض المفرج عنهم ممن قدموا أنفسهم على أنهم "أسرى مفرج عنهم" وذلك بهدف التحقيق معهم للتأكد من عدم انتمائهم للتنظيم، في حين أعلنت "قسد" وصول 7 من عناصرها الأسرى إلى أهلهم في الرقة ضمن دفعة جديدة من المفرج عنهم بموجب الاتفاق الأخير.

وحسب أرقام إدارة مخيم "الهول"، فإن عدد عائلات عناصر التنظيم بلغ 693 عائلة (3500 شخص) بالمخيم، وعدد العوائل العراقية في المخيم بلغ 5009 عائلة (22 ألف شخص)، وعدد العوائل السورية 5523 عائلة (26 ألف شخص)، وبذلك أمسى أكبر تجمع سكاني بريف الحسكة الشرقي متفوقا بذلك على مركز ناحية "الهول".

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي