أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قسد: 40 ألف مدني غادروا آخر مناطق التنظيم في سوريا

نقلت عشرات الشاحنات مزيدا من المدنيين - جيتي

قال مسؤول في ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) إن حوالي 40 ألف مدني غادروا آخر بقعة يسيطر عليها التنظيم في ‏سوريا بما يفوق التقديرات الأولية ويؤجل هجوما تعتزم شنه على آخر جيب للتنظيم بريف دير الزور الشرقي.‏

وقال "مصطفى بالي" المتحدث باسم "قسد" إن الرقم يضم نازحين من بلدة "هجين" التي تقع على نهر الفرات وسيطرت ‏عليها "قوات سوريا الديمقراطية" في كانون الأول ديسمبر ومن قرية "الباغوز" المجاورة التي حاصرتها القوات بالكامل. ‎

وتنتظر "قسد" استكمال الإجلاء قبل اقتحام "الباغوز" أو إجبار المقاتلين على الاستسلام، لكن لم ترد ‏إشارة يوم الأربعاء على استكمال الإجلاء قريبا، ونقلت عشرات الشاحنات مزيدا من المدنيين إلى خارج القرية يوم ‏الثلاثاء. ‎

وقال "بالي" بحسب "رويترز" إنه منذ أن أعلنت "قسد" عن هجومها الأخير على "الباغوز" في التاسع ‏من شباط فبراير غادر نحو 15 ألف شخص المنطقة المؤلفة من مجموعة قرى صغيرة ومحاطة بأرض زراعية قرب ‏الحدود مع العراق. ‎

وذكرت "قسد" أن معظم مقاتلي تنظيم "الدولة" الذين ما زالوا متحصنين في "الباغوز" أجانب وأنهم حفروا أنفاقا للاحتماء بها. ‎

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي