أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منع الدراجات النارية والاعتداء على المسجد الكبير يثيران غضب الرقاويين

الرقة - جيتي

أثارت قرارات "مجلس الرقة المدني" التابع للإدارة الذاتية خلال اليومين الماضيين غضب السكان بمن فيهم رجال العلم الشرعي في المحافظة.

وآخر هذه القرارات منع المدنيين والعسكريين من استخدام الدراجات النارية داخل مدينة الرقة، بذريعة أن تنفيذ هجمات بواسطة الدراجات، وعجز "آساييش" عن وقفها، حتى أنها قتلت عنصرين من ميليشيا "الصناديد" الأسبوع الماضي للاشتباه بهما قرب مدرسة "حطين".

وهدد المجلس في بيان المخالفين بمصادرة الدراجة والسجن لمدة شهر إلى جانب دفع غرامة مالية وقدرها 25 ألف ليرة في المرة الأولى، تتضاعف في حال تكررت المخالفة.

وتمحورت معظم الانتقادات للقرار حول اعتماد السكان على الدراجات كوسيلة نقل داخل المدينة وخاصة الفقراء، ما سيعرضهم للاستغلال إلى جانب التسبب بشلل في الحركة التجارية بأسواق المدينة المتضررة أصلا بشكل كبير من الحرب.

وفي السياق، أصدرت "رابطة العلم الشرعي بالرقة" فتوى تقتضي بحرمة الاعتداء على "المسجد الكبير" والأثري بالرقة بعد اقتطاع "مكتب المرأة" التابعة لمجلس الرقة جزء منه لإقامة فعاليات غنائية راقصة على أرضه.

وتعرّف الرابطة التي تأسست عام 2012 نفسها بأنها، رابطة علمية شرعية ثورية يشرف عليها ثلة من العلماء وطلبة العلم الشرعي بمحافظة الرقة.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي