أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دراسة: سوريون في الأردن يرفضون العودة رغم الفقر

أفادت الدراسة بأن نسبة صغار السن بين اللاجئين السوريين كبيرة جدا - أرشيف

أعلنت منظمة نرویجیة أن غالبية اللاجئين السوريين في الأردن لا يرغبون بالعودة إلى سوريا، مشيرة إلى أن أعدادا كبيرة منهم تعیش في فقر وما تزال تعتمد على المساعدات.

وكشفت منظمة "فافو (FAFO)" في دراسة حديثة لها أن الغالبية العظمى من اللاجئين السوريين تريد البقاء في الأردن وأن 3 من كل 10 یفكرون في الانتقال إلى أوروبا.

الدراسة التي نشرتها صحيفة "الغد" الأردنية الدراسة اليوم الاثنين، أوضحت أن 43 في المائة من أسر اللاجئین السوریین انخفض دخلها خلال العامین الماضیین، وثلثا أسر السوریین لدیھا دیون.

ولفتت المنظمة إلى أن الدراسة اعتمدت على مسح نفذته دائرة الإحصاءات العامة في الفترة ما بین تشرین الثاني نوفمبر/2017 وكانون الثاني يناير/2018، حيث تم إجراء المسح على 7.632 أسرة و49950 فرداً، وتم اختیار ما مجموع 1211 موقعا خارج المخیمات، و82 مجموعة داخل المخیمات عشوائیاً.

وأكدت الدراسة على أن 1 من كل 4 لاجئین سوریین لديه عمل، مشددة على أن اللاجئين لا يتمتعون بدعم جید في موضوع عقود العمل، التي تضمن حقوقھم وتوفر لھم الأمان الوظیفي.

وأفادت الدراسة بأن نسبة صغار السن بين اللاجئین السوریین كبيرة جدا وأن 48 في المائة منھم أعمارهم أقل من 15 عاماً، مشيرة إلى أن عدد النساء في سن 25 فما فوق أكثر من الرجال.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي