أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفخخة تودي بحياة قيادي بالجيش الحر في "عفرين"

الحسين - نشطاء

قضى القيادي في الجيش السوري الحر الرائد "أنور الحسين"، أمس الأحد، أثناء تفكيكه لقنبلة زرعت في دراجة نارية في قرية "مشعلة" بريف "عفرين" شمالي حلب.

ونعت فرقة "السلطان مراد" في بيان لها الرائد المتخصص في مجال الهندسة وتفكيك الألغام، مشيرة إلى أن المنية وافته وهو يقوم بتفكيك دراجة نارية مفخخة في قرية "مشعلة" بريف "عفرين".

وأكدت الفرقة في بيانها أن "الحسين" قضى حياته حاملا سلاحه مدافعا عن أرضه وعرضه، ويقف مناضلا بوجه الاستبداد والإرهاب، كما أشادت بشجاعته وبصماته الكبيرة في العمل العسكري ضد النظام.

وشغل "الحسين" الذي انشق عن نظام الأسد في شهر آب/2012، مناصب ثورية عدة، حيث كان قائدا لـ"كتائب الصديق" والقائد العسكري لـ"فيلق حمص" وقياديا في "جبهة ثوار سوريا" و"حركة أحرار الشام"، وبعد تهجيره من مدينته "الرستن" انتقل إلى فرقة "السلطان مراد".

وينحدر الرائد "أنور الحسين - 45 عاما" من مدينة "الرستن" بحمص، والتي خاض فيها معارك كثيرة ضد نظام الأسد والميليشيات الطائفية، تعرض خلالها لإصابات بالغة، لكنه هجر من مدينته إلى الشمال السوري بموجب اتفاق مع الروس العام الماضي.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي