أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الانتخابات المحلية بدأت .. "بفتل الشوارب" و عدم اكتراث الناخب و ضعف إقباله ....!

نائب يطالب بتعديل قانون الإدارة المحلية و كف يد المحافظ عن المكتب التنفيذي

بدأت اليوم انتخابات الإدارة المحلية في حمص حيث ويتنافس المرشحون فى انتخابات مجالس المدن على 2355 مقعدا وفى انتخابات مجالس البلدات  على 3133 مقعدا فى حين يتنافس المرشحون الى انتخابات مجالس القرى على 2530 مقعدا .. وقد حددت المادة الثامنة من قانون الادارة المحلية اعداد اعضاء المجالس المحلية وفق مايلى ..مجلس المحافظة من /30/ 100/ عضو بواقع ممثل واحد لكل عشرة الاف مواطن ويجب الا يقل اعضاء المكتب التنفيذى للمحافظة عن /6/ ولا يتجاوز /10/ وحددت عدد اعضاء مجالس المدن من /20/ 50/ عضوا بواقع ممثل واحد لكل اربعة الاف مواطن ويجب الا يقل عدد اعضاء المكتب التنفيذى لمجلس المدينة عن /4/ ولا يتجاوز /8/ كما حددت اعضاء مجلس البلدة او القرية او الوحدة الريفية من /10/25/ عضوا بواقع ممثل واحد عن كل الف مواطن .

إقبال ضعيف وعدم اكتراث

يرى أغلبية المواطنين في محافظة حمص أن هؤلاء المرشحين ممن يحسبون على أقاربهم من أعضاء مجلس الشعب أو من الرأسماليين سواء كان المرشح من قائمة الجبهة الوطنية التقدمية أو من المستقلين. ويبررون عدم إقبالهم على الانتخابات بأنها كسابقاتها يغلب عليها طابع الروتين وافتقاد الخبرة والكفاءة .

 

                                لجنة إعلامية برئاسة محافظ حمص لم تجتمع ...!

من جهة أخرى قال عضو مجلس الشعب وأمين فرع حزب العهد الوطني لزمان الوصل : شكلت المحافظة لجنة إعلامية برئاسة محافظ حمص , ضمت 14 عضو يمثلون الجبهة الوطنية التقدمية والفعاليات الأخرى كالنقابات والاتحادات وغرف التجارة والصناعة في المحافظة ، ومهمة اللجنة شرح أهداف الإدارة المحلية وتشجيع الناس على الانتخابات ، إلا أن اللجنة غيبت و لم تجتمع ولا مرة نظراً لانشغال السيد المحافظ  بمهرجان القلعة و الوادي ......

ويضيف السيد عماد غليون العضو في لجنة التخطيط والإنتاج في مجلس الشعب قائلاً : يهيمن المحافظ على المكتب التنفيذي ، والأخطر أنه أنشأ مكاتب تابعة للمحافظة وهذه المكاتب تتضخم شيئا فشيئا ، والتضخم خطر جدا ، فليس من مصلحة المحافظة أن يكون لها حكومة ظل أو قوة موازية ، فمثلا بريد المحافظة يحول أولا على الدوائر التي أنشاها المحافظ ثم تحولها الدوائر على المحافظ ، أما أعضاء المكتب التنفيذي لايعلمون بهذه الأمور ومهمشون تماما ولا تصلهم هذه الكتب أوالبريد ، لأن المحافظ غيب المكتب ولا يحضر اجتماعاته إلا فيما ندر ....!

 

تعديل قانون الإدارة المحلية

و أكمل غليون قائلاً : أتحدث هنا عن قانون الإدارة المحلية بشكل عام و صلاحيات المحافظ فيه و من هذه النقطة اقترحنا عدة مرات تطوير قانون الإدارة المحلية بحيث يكون المكتب التنفيذي للمحافظة منتخب ولا يعين تعيين أو يترأسه محافظ المدينة ......

يتابع السيد غليون كنا نأمل بمشاركة أكبر من قبل المرشحين وعدد أكبر من ذوي الخبرات والكفاءة في حمص ، فلا يوجد تنافس بين القوائم المرشحة لانتخابات المجالس المحلية .

أما بالنسبة للعائلية فأنا لأرى أن هناك خطأ من حيث المبدأ ، فحتى في أوروبا هناك عائلات تعمل بالسياسة ، المهم ألا يكون هذا الموضوع بمثابة تحضير لتركيبة معينة لمجلس المدينة والمكتب التنفيذي بحيث يستولون على مجلس المدينة لتمرير قرارات تصب في مصلحتهم .

الجدير أن هنالك العديد من المرشحين تربطهم صلة قرابة بأعضاء مجلس شعب أو موظفين في محافظة حمص , وغيرها فمثلا سلطان عبد العزيز الملحم هو أحد أبناء عضو مجلس الشعب عبد العزيز الملحم ، وفادي سلوم الهدبة شقيق النائب فراس سلوم الهدبة , وأسماء مثل سهيل محمود وناديا كسيبي وعبد الباسط الصوفي ، حيث معظمهم من الأعضاء السابقين ومن أصحاب المناصب حاليا

و قد بلغ عدد مراكز الاقتراع 11545 مركزا يشرف على كل منها لجنة مؤلفة من رئيس وعضوين وتضم معظم المراكز صندوقين احدهما لانتخاب مجلس المحافظة والاخر لانتخاب مجلس المدينة او البلدة او القرية .

عمر عبداللطيف - زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (16)

متابع

2007-08-26

شبيه حداص بانتخابات مجلس الشعب ان لله.


نادية

2007-08-26

شو هالمهزلة هي قال انتخابات محلية قال هي انتخابات مجلشعب كذب وومسخرة لا يمون هي . وين الشعب.


همام

2007-08-26

ما حدا كبير غير ال ..... برافو عمر صحفي نشيط وناجح.


الاغر

2007-08-26

لم نرى ولا اسم تقريبا مكتوب جنبو انو مهندس او طبيب او استاذ او صحفي اواواواو ليش المجالس المحلية منها محرزي يعني ولا مافيها.........بعدين انا شايف ان في بعض الامور فيها امور ليش لانو القرار الي عم يصدر من الادارات المحلية شبه مطبوع وجاهز...........


التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي