أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسلحو "قسد" يعتدون على ناشطة في الرقة

بعد اقتحام منزلها في حي "الثكنة" بمدينة الرقة

اعتدى مسلحو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) يوم الخميس بالضرب المبرح على الناشطة "ريم الناصر" بعد اقتحام منزلها في حي "الثكنة" بمدينة الرقة.

وقال الناشط "موسى الخلف" إن مسلحي استخبارات "قسد" اعتدوا بالضرب المبرح على الناشطة "ريم الناصر"، وهي مديرة منظمة "مواطنون للتنمية" بعد اقتحام منزلها في حي "الثكنة"، ما أدى لإصابتها بجروح في الرأس نقلت على إثرها إلى أحد مشافي المدينة.

وأضاف الناشط المعروف باسم "أبو مايا" إن الناشطة حاولت منع العناصر المدججين بالسلاح من الدخول إلى بيتها الذي تقيم فيه مع أمها المريضة فقط، ثم اعترضت بشدة على تكسير أثاثه فشرع مسلحو "قسد" بضربها بأخمص البارودة لعدة مرات ما خلف جروحا غائرة في الرأس.

وتعمل "الناصر" في مجال الإغاثة والتعليم، ضمن منظمة تدعم مدرستي "الكواكبي" و"السلام" بالمدينة، وتعرضت سابقا للمضايقات من عناصر "قسد"، الذين لاحقوها مرارا بسيارة "فان" مغلقة في محاولة لترهيبها.

وفي سياق متصل، انتزعت استخبارات "وحات حماية الشعب" كبرى ميليشيات "قسد" امرأة تدعى "بيان علي البوزان" من أطفالها الأربعة بعد اقتحام منزل أهلها بقرية "حمام التركمان" شمال الرقة ونقلتها إلى سجن "عين العرب" بتهمة الزواج من أحد عناصر تنظيم "الدولة" خلال فترة سيطرته على المنطقة.

وكان مسلحو "قسد" وميليشيا "آساييش" نفذوا حملة دهم واعتقال الأسبوع الماضي ضمن مدينة الرقة، أسفرت عن اعتقال 63 شخصا، زعمت أنهم: "ضالعون في أنشطة إرهابية مختلفة".

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي