أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وكالة: "ي ب ك" يضخ النفط لنظام الأسد عبر الفرات

أرشيف

أنهت شركة نفط تابعة لنظام الأسد من تشييد أنبوب نفط يمتد من مناطق سيطرة تنظيم "ي ب ك" الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي إلى مناطق سيطرته في محافظة دير الزور شرقي سوريا، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول".

وقالت الوكالة في تقرير لها اليوم الأربعاء، إن هذه الخطوة تأتي في إطار اتفاق الجانبين، العام الماضي، على مقايضة النفط المستخرج من حقل "العمر" النفطي، بالديزل المكرر.

وأفادت الوكالة بأن الأنبوب يمتد من بلدة "الشحيل" الخاضعة لسيطرة "ي ب ك" في الضفة الشرقية لنهر الفرات، ثم يقطع النهر، وصولا إلى بلدة "بقرص" التابعة لسيطرة النظام، في الضفة الغربية للنهر.

وأضافت أن تشييد الأنبوب يهدف إلى تسريع وتيرة نقل النفط من الحقول التي تسيطر عليها "ي ب ك"، إلى مناطق سيطرة النظام وبكميات أكبر.

وسيطر "ي ب ك"، في تشرين الأول/أكتوبر /2017 على حقل "العمر" النفطي في دير الزور، أحد أكبر حقول النفط في سوريا، بعد انسحاب تنظيم "الدولة" منه.

ويسيطر تنظيم "ي ب ك" على معظم حقول النفط والغاز شرقي وشمالي شرقي سوريا، فيما تقع معظم المصافي في مناطق سيطرة النظام، أبرزها مصفاتي حمص وبانياس.

زمان الوصل - رصد
(40)    هل أعجبتك المقالة (40)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي