أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المعارضة السودانية تدعو لـ"الزحف الأكبر" والجيش يعلن تمسكه بالحكم

أوضح البيان أن الموكبين الأساسيين ينطلقان من مدينتي "الخرطوم" العاصمة و"أم درمان"، إلى القصر الرئاسي ‏وسط العاصمة‎.

دعا تجمع المهنيين و3 تحالفات معارضة بالسودان إلى انطلاق مسيرات ومواكب جماهيرية في عدد من المدن بينها ‏الخرطوم صوب القصر الرئاسي، الخميس، في ما سمي "مواكب الزحف الأكبر"،‏ فيما أكد الجيش السوداني أنه ّ"لن ‏يفرط" بقيادة البلاد.‏

جاء ذلك في بيان مشترك لتجمع المهنيين (يضم أساتذة جامعيين وأطباء ومهندسين ومعلمين) و3 تحالفات معارضة هي ‏‏"نداء السودان" و"الإجماع الوطني" و"التجمع الاتحادي المعارض‎".‎

وأوضح البيان أن الموكبين الأساسيين ينطلقان من مدينتي "الخرطوم" العاصمة و"أم درمان"، إلى القصر الرئاسي ‏وسط العاصمة‎.‎

وأضاف أن هناك مواكب فرعية تتحرك من أحياء "بري" شرقي الخرطوم، وأحياء "شمبات والمزاد والحلفايا"، ومنطقة ‏‏"الكدرو" بمدينة "بحري" شمالي "الخرطوم" باتجاه القصر الرئاسي‎.‎

وأشار التجمع إلى أن مدينة "مدني" مركز ولاية الجزيرة ستنطلق فيها عدد من المواكب صوب برلمان الولاية‎.‎

وقال الجيش السوداني أمس الأربعاء إنه "لن يفرط" في قيادة البلاد أو يسلمها إلى من وصفهم بـ"شذاذ الآفاق"، على ‏خلفية الاحتجاجات الشعبية المتواصلة‎.‎

وسبق أن نظم تجمع المهنيين 5 مواكب وسط "الخرطوم" منذ اندلاع الاحتجاجات الشهر الماضي، بهدف تسليم مذكرة إلى ‏القصر الرئاسي تطالب بتنحي الرئيس عمر البشير الذي يتولى السلطة منذ عام 1989‏‎.‎‏ لكن قوات الأمن فرقت المحتجين ‏بقنابل الغاز المسيل للدموع، ومنعتهم من تسليم المذكرة‎.‎

ومنذ 19 كانون الأول الماضي ديسمبر، تشهد البلاد احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف ‏أسفرت عن سقوط 30 قتيلا وفق آخر إحصاء حكومي، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى 40، ويقدر ‏ناشطون وأحزاب معارضة العدد بـ 50 قتيلا‎.‎

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي