أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شباب "درعا البلد" يرفضون الالتحاق بقوات قتلت أهلهم ويطردون وفد الفرقة الرابعة

درعا - جيتي

رفض شبان "درعا البلد" مطالب قوات الأسد المتعلقة بالخدمة العسكرية، مؤكدين استحالة انخراطهم في صفوف قوات قتلت أهلهم ودمرت بالطائرات والصواريخ منازلهم.

وأفادت مصادر محلية من "درعا البلد" بأن عصيانا مدنيا بدأه الشبان بعد زيارة المدينة من قبل عناصر تابعين للفرقة الرابعة، يوم أمس الثلاثاء، وطلبها منهم الالتحاق في صفوفها، ما أدى إلى حدوث حالة غليان في صفوف الشبان وقيامهم بطرد وفد الفرقة الرابعة.

وأضافت المصادر بأن الشبان خرجوا مساء أمس في مظاهرة كبيرة، شددوا فيها على ثبات موقفهم الرافض الالتحاق في صفوف جيش الأسد، ومطالبين من وفد المفاوضات الذي سلم المدينة الالتزام بتعهداته المتعلقة بضمان تسريح المنشقين وعدم ملاحقة المتخلفين.

وأشارت المصادر إلى أن العصيان استمر طيلة اليوم، وأن درجة الاحتقان كبيرة، وأن هذه الحالة ليست في صفوف الشبان فحسب، بل في أوساط المدينة كبيرا وصغيرا.

من جهة ثانية، اقتحمت قوات الأسد اليوم الأربعاء، بلدة "علما" شرقي درعا، وشنت حملة اعتقالات في صفوف المنشقين والمتخلفين، كما قامت باعتقال قيادي في الجيش الحر واثنين من أقاربه، بحجة ادعاء أحد الموالين عليهم.

وتشهد درعا التي سيطرت عليها قوات الأسد في شهر تموز/يوليو الماضي، حركة سحب للالتحاق بالخدمة العسكرية، حيث يدفع بعض الأهالي أولادهم من أجل الالتحاق خوفا عليهم من الاعتقال أو عمليات انتقامية من قبل قوات الأسد.

زمان الوصل
(104)    هل أعجبتك المقالة (104)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي