أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

عندما رحلت جماهير الإمارات حفاة بعد "رباعية" قطرية نظيفة

الوطن العربي | 2019-01-30 01:12:21
عندما رحلت جماهير الإمارات حفاة بعد "رباعية" قطرية نظيفة
   بعض الجماهير تجردت من الروح الرياضية ورمت على الفريق القطري زجاجات الماء والأحذية - جيتي
زمان الوصل
لم تكن مباراة نصف نهائي أمم آسيا بين قطر والإمارات عادية على كافة الأصعدة، قبل بدايتها وأثناءها وبعد صافرة النهاية.

رياضيا تندر مباريات النصف نهائي التي يقصي بها أحد الفريقين المنافس بنتيجة 4 أهداف مقابل لاشيء، لتبدو كما لو أنها من طرف واحد.

ورغم أنها مباراة كروية رياضية، إلا أن الكرة كما بدت المباراة كانت محقونة بهواء وأهواء لا تمت إلى الرياضة بصلة، بدءا من تصرفات الحكومة الإماراتية التي استغلت عاملي الأرض والجمهور بأسوأ الصور، فمنعت جمهور الفريق المنافس من الحضور، ولم تستثنِ الإعلاميين القطريين من المنع فلم يكن للفريق القطري سوى اللاعبين وطاقمهم التدريبي في الملعب الذي تزاحمت على مدرجاته مظاهر ابتعدت أحيانا عن الروح الرياضية.

ضجت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بمباريات أخرى بين الطرفين تفوق فيها الجانب الإماراتي بتحميل المباراة أبعادا سياسية مع شحن ليس ضد كل ماهو قطري فحسب، وإنما ضد كل من يفكر بتشجيع الفريق العنابي، وهذا ما حدث مع جماهير عمانية حاولت حضور المباراة لتشجيع فريق قطر، حسب ما تداولت وسائل إعلام ومواقع تواصل اجتماعي!

قبل وبعد المباراة لم يتخلَّ قائد شرطة دبي السابق "خلفان ضاحي خلفان" عن تغريداته التي شككت بالمنتخب القطري، مشبها الأخير بـ"الفريق الأممي" في إشارة إلى لاعبين قطريين مجنسين، الأمر الذي أشار إليه أيضا الوزير السعودي السابق "تركي آل الشيخ".

أحد صاغة أبو ظبي حاول إذكاء المنافسة على طريقته الذهبية فوعد بتوزيع 100 اسوارة لأول 100 زبون مع توزيع قطع من الأصفر على لاعبي الأبيض بعد فوزه وإقصاء قطر من البطولة، غير أنه كان، حسب رأي زميل لنا، أكبر الرابحين بفضل قطر وأهدافها الأربعة..!

أثناء المباراة التي شهدت تسجيل 4 أهداف وطرد نجم الإمارات "اسماعيل مطر"، أمطرت المدرجات التي احتلها جمهور الإمارات عن بكرة أبيها ـأمطرت ـ بما تيسر من أحذية و"شواريخ" و"صنادل"، بعد تسجيل ثالث الأهداف القطرية، فكانت أذكى اللقطات صورة ملبوس القدم خلال مباراة بكرة القدم وهاردلك يا رياضة!!

على الجانب الآخر احتفلت جماهير حرمت تشجيع فريقها على المدرجات، فآزرته حتى الفوز أمام الشاشات، وملأت شوارع دوحة قطر فرحا عارما بأول تأهل إلى نهائي كأس آكبر قارات العالم.

ولم يغب السوريون عن الفرحة فكان لهم نصيب من الفرحة القطرية عندما أعلنت "كتارا" عن تخصيص ريع مطاعمها للاجئين السوريين في "عرسال" كاملة لمدة 3 أيام.
حيدر ادم محمد بشارة
2019-01-30
مبروك الفوز للاخوة القطريين وعقبال الكاس
محمد حسين العرابي
2019-01-30
اشبه قطر الحبيبه بالنخله العاليه ترمى بصخر فتلقي اطيب الثمر. فعلا لقنتم الخصم درسا في الادب والاخلاق والروح الرياضيه والاخويه إلا جانب الدرس المرير 4 😂
أحمد الأحمد
2019-01-31
يلي انطرد اسمو أحمد اسماعيل و هاد مانو نجم مجرد لاعب اقل من عادي الف مبروك للمنتخب القطري
التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مواجهات قوية في ربع نهائي "كونكاف الكأس الذهبية"      الاتحاد الأوروبي يحمّل الأسد مسؤولية معاناة السوريين ويتعهد بالمحاسبة      الألغام تقتل طفلين شرق دير الزور و"قسد" تفجر منزلا شمالها      12 رسالة بين ترامب ونظيره الكوري الشمالي      حزب الله: الحرب على إيران ستشعل المنطقة      صلاح يقود مصر للفوز على الكونجو الديمقراطية والتأهل لدور 16      "النواب الإيطالي" يمرر مشروع قانون لوقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات      ماي: بريطانيا ترغب في محاسبة المسؤولين عن قتل خاشقجي