أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تايمز" تتحدث عن التجنيد الإجباري: الأسد يستعد لشن هجوم على إدلب

أرشيف

أشارت صحيفة "تايمز" البريطانية في تقرير لها إلى أن نظام الأسد يستعد لشن هجوم نهائي على محافظة إدلب. ‏

وتطرق كاتب التقرير "ريتشارد سبنسر" إلى إجبار النظام الرجال السوريين على الانضمام إلى صفوف جيشه، مضيفاً ‏أن هذه الخطوة تأتي بعد حملة واسعة ضد "الفارين" من خدمة الجيش الإجبارية أو من صفوف الاحتياط.‏

وتابع إنه لم يتم الكشف رسميا عن هذه الخطوة المفاجئة أو رفع سن الانضمام لجنود الاحتياط من 40 إلى 43 عاماً، إلا ‏أن جيش النظام يعزز قدراته منذ العام الماضي تمهيداً للمشاركة في أكبر عملية له منذ 8 سنوات.‏

ونقلت الصحيفة عن سكان في دمشق وحلب وشمالي مدينة دير الزور قولهم إن الجيش يتفحص الأوراق الثبوتية للأفراد ‏على نقاط التفتيش ولديهم لائحة بأسماء المطلوبين للخدمة العسكرية ولصفوف الاحتياط. ‏

وقالت الصحيفة بحسب "بي بي سي" إن "الغوطة الشرقية تعتبر من أكثر المناطق التي شهدت موجة كبيرة من ‏الاعتقالات في الآونة الأخيرة". ‏

ونقل كاتب التقرير عن موظف حكومي في دمشق قوله إنه "عندما يمشي المرء في شوارع دمشق، يكون أغلبية الرجال ‏فيها فوق سن الأربعين لأن الكثيرين منهم إما يؤدون الخدمة العسكرية أو فروا إلى الخارج". ‏

وأضاف أن الكثيرين من الشباب الذين أجبروا على الانضمام للخدمة في الجيش في دمشق ألقي القبض عليهم عندما ‏مروا أمام نقاط التفتيش في المدينة، حيث يتم سحب بطاقاتهم الخاصة، والطلب منهم الالتحاق وتأدية خدمتهم العسكرية ‏الإلزامية.

زمان الوصل - رصد
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي