أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد توتر مع الصقور.. انسحاب "تحرير الشام" من مقرات داهمتها في "معرة النعمان"

عنصران لتحرير الشام في ريف إدلب - جيتي

انسحب عناصر "هيئة تحرير الشام" من مقرات سبق أن داهمتها ليل الإثنين في "معرة النعمان"، إثر خلاف مع "صقور الشام" التابعة لـ"الجبهة الوطنية للتحرير".

وأفاد مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" بأن الهيئة فوضت "مجلس الشورى" بتطبيق الاتفاق الذي سبق أن تم توقيعه سابقا يوم دخول المدينة والمتضمن عدم وجود مقرات عسكرية في المعرة، في إشارة إلى ضرورة انسحاب "صقور الشام" من المدينة أيضا. 

وتجدد التوتر بين "صقور الشام" و"هيئة تحرير الشام" في مدينة "معرة النعمان" بريف إدلب الجنوبي مساء اليوم الإثنين عقب محاولة الأخيرة تفعيل مكتب "الدعوة" داخل المدينة وكسر أقفاله دون إخطار الإدارة المدنية في المنطقة.

وقال مصدر عسكري في "معرة النعمان" رفض الكشف عن هويته لمراسل "زمان الوصل" إن "هيئة تحرير الشام" حاولت تفعيل مكتب "الدعوة" الموجود في المدينة، كما كسرت أقفاله دون إخطار سابق للإدارة المدينة، ما أدى إلى نشوب خلاف بين "صقور الشام" وعناصر من "هيئة تحرير الشام". 

وأشار المصدر إلى قيام الهيئة عقب الحادثة بتطويق اجتماع لفصائل "معرة النعمان" ونصب العديد من الحواجز العسكرية داخل المدينة، واقتحمت عددا من المنشآت، بينها متحف معرة النعمان الأثري و"القشلة" ومبنى بنك التسليف الشعبي ومصرف الزراعة.

وكان المجلس المحلي في المدينة، أصدر قراراً قبل أيام بالتوافق مع مجلس الشورى أعلن فيه عن قراره بإخراج كافة المقرات العسكرية من "معرة النعمان"، إضافة لرفض الفعاليات الثورية إحداث أي مقر لـ"هيئة تحرير الشام" في المنطقة لتجنب حدوث أي اضطرابات أو صدامات دموية.

وكانت "تحرير الشام" بسطت سيطرتها عسكرياً ومدنياً على مناطق واسعة في الشمال السوري بعد قيامها بحملة عسكرية واسعة ضد "الجبهة الوطنية للتحرير" في الأول من الشهر الجاري.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي