أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انتبه لكومبيوترك! الفيروسات تتكاثر بسرعة هائلة

قالت شركة سيمانتك المتخصصة في أمن الانترنت في تقرير جديد لها الثلاثاء ان عدد الفيروسات التي تصيب اجهزة الكمبيوتر يتزايد بسرعة غير طبيعية وتتحول من بين ثنايا رسائل البريد الالكتروني الى الاختباء وراء المواقع الآمنة مثل حجز غرفة بالافطار محليا.

وبحسب تقدير سيمانتك فان هناك زيادة كبيرة في عدد الفيروسات والديدان التي يطلق عليها ايضا "الشفرات الخبيثة" على شبكة الانترنت اذ تم التعرف على اكثر من ستة ملايين (624267) منها في 2007 مقارنة مع 1.6 مليون في العام الماضي.

وقال فينسنت ويفر نائب رئيس سيمانتك للمحتوى الامني "ستون بالمئة من جميع تهديدات الشفرات الخبيثة في العشرين عاما الماضية ظهرت خلال الاثني عشر شهرا الماضية فقط".

واوضح التقرير ان المهاجمين يتحولون عن استخدام اسلوب التصيد عبر رسائل البريد الالكتروني غير المرغوب فيها للوصول الى المعلومات الشخصية عن المستخدم الى افساد مواقع شرعية منها على سبيل المثال موقع اعمال محلي واستخدامه في السرقة.

ويميل المهاجمون الى تجنب مواقع المؤسسات الكبيرة التي تديرها شركات ستقوم سريعا باصلاح الموقع لصالح مواقع اصغر لا يديرها محترفون مثل حجز غرفة فندقية بالافطار. وحدد تقرير سيمانتك امثلة على ذلك مواقع اخرى مثل الامم المتحدة والحكومة البريطانية كمواقع اصيبت بفيروسات وشفرات خبيثة على الانترنت.

وهدف الفيروسات هو السرقة مع اتساع النطاق حول العالم مما يجعل من السهل للمناطق التي لا تخضع للقانون ان تلعب دور الحاضن للمهاجمين.

وقال التقرير "في 2008 استهدفت 78 بالمئة من تهديدات المعلومات الخاصة بيانات المستخدم و 76 بالمئة استخدم محتوى مزيف للدخول بهدف سرقة معلومات مثل الحساب البنكي عبر الانترنت".

وفور سرقة ارقام بطاقات الائتمان واسماء المستخدمين وكلمات المرور يتم بيعها في السوق السوداء.

(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي