أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الجعفري" يهدد بقصف مطار "تل أبيب" وخبير روسي يستبعد

بشار الجعفري - أرشيف

هدد مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة "بشار الجعفري" بقصف مطار تل أبيب، إذا واصلت إسرائيل قصف مطار دمشق الدولي، مطالبا بتحرك دولي لمواجهة العدوان المتكرر من قبل إسرائيل على المطار.

ورغم أن إسرائيل قصفت عشرات المواقع في سوريا، إلا أن "الجعفري" لم يتأثر إلا بقصف مطار دمشق الدولي، الذي تستخدمه الميليشيات الإيرانية في نقل أسلحتها كما تقول وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقال "الجعفري" خلال كلمة ألقاها في مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء: "إن سوريا تمارس حقها الشرعي في الدفاع عن النفس ورد العدوان الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي المدني بمثله على مطار تل أبيب، ما لم يتخذ مجلس الأمن الإجراءات اللازمة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سوريا".

وادعى مندوب الأسد أن "استعادة الجولان حق ثابت لسوريا لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادم"، معتبرا أن "الانسحاب الإسرائيلي من الجولان حتى خط الرابع من يونيو 1967 أصبح أمرا واجب التطبيق". 

واتهم "الجعفري" مجلس الأمن بـ"الإخفاق على مدى عقود في تنفيذ قراراته بشأن سوريا في ضوء الموقف الأمريكي البريطاني الفرنسي الشريك والداعم لكيان الاحتلال الإسرائيلي في أعماله العدوانية".

من جهته، شكك الخبير في المجلس الروسي للشؤون الدولية "نيكيتا سماغين" في واقعية مهاجمة نظام الأسد وإيران لمطار تل أبيب، لأنهم لا "يدركون كيف يمكن أن ينتهي هذا الأمر".

وقال الخبير الروسي في مقابلة مع صحيفة "ايزفيستيا": "بيان بشار الجعفري لا ينبغي أخذه على محمل الجد. من غير المرجح أن تقوم سوريا بضرب المطار، وحتى لو قررت ذلك، فسيكون قصفا رمزيا. وسيبدو كإطلاق صاروخ باتجاه المطار، ولكن ستقوم إسرائيل بإسقاطه بنجاح".

وأكد على أن سوريا لم تعد دولة ذات سيادة بالمعنى الكامل للكلمة، وأن روسيا تحاول أن تلعب دور الوسيط في سوريا، مشيرا إلى أنها "نجحت في العثور على نقاط اتصال مع جميع اللاعبين الرئيسين" بحسب ما قال.

زمان الوصل - رصد
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي