أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أمريكيون خططوا لاستهدف مؤسسة إسلامية بالقنابل والأحزمة الناسفة

أرشيف

وجهت السلطات لأربعة أشخاص أمريكيين تهمة حيازة قنابل محلية الصنع وأسلحة نارية، ‏والتخطيط لمهاجمة مؤسسة "إسلامبيرغ" التي أسسها رجل دين باكستاني في الثمانينيات في ‏بلدة "هانكوك" بمقاطعة "ديلاوير" بولاية "نيويورك".‏

ويقول المحققون إن المجموعة التي تتخذ من مدينة "غريس" في شمال غربي الولاية مقرا ‏لها، صنعت على الأقل ثلاث عبوات ناسفة باستخدام شريط لاصق وأوعية كبيرة وأسطوانات ‏تحتوي على مسامير ومقذوفات أخرى‎.‎

وأكدت الشرطة أنه تم العثورعلى هذه العبوات في منزل مراهق عمره 16 عاما. كما تم ‏العثور على 23 قطعة سلاح في مواقع مختلفة‎.‎

وقال "باتريك فيلان" رئيس شرطة مدينة "غريس" إن التحقيق بدأ على إثر معلومات جاءت ‏من طالب سمع تعليقات عن المخطط من طالب آخر، 16 عاما، في المدرسة يوم الجمعة‎.‎

واستقرت مجموعة من الأمريكيين الأفارقة بصورة أساسية في هذه المنطقة هربا من الجريمة ‏والازدحام في مدينة نيويورك‎.‎

ويصف السكان المحليون المؤسسة بأنها تجمع سلمي ودود، لكن وسائل الإعلام اليمينية ‏المتشددة التي تروج لنظرية المؤامرة مثل "إنفوورز" تزعم أنها معسكر تدريب للمتشددين ‏الإسلاميين، وهي اتهامات لا أساس لها‎.‎

وقضت السلطات عام 2017 بسجن "روبرت دوغارت"، من ولاية "تينيسي" بتهمة التآمر ‏لإحراق مسجد المؤسسة قبل عامين‎.‎

وفي عام 2015، هدد رجل من "أريزونا" يدعى "جون ريتشيمر" المؤسسة بمواجهة ‏مسلحة‎.‎

زمان الوصل - رصد
(3)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي