أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دمشق القديمة.. 7 أطفال أشقاء يقضون حرقا بالليل

والد الأطفال الضحايا

أودى حريق في أحد بيوت دمشق القديمة (منطقة العمارة) بحياة 7 أطفال من أسرة واحدة، تتراوح أعمارهم بين 3 و15 عاما.

ونشب الحريق نحو الساعة العاشرة والنصف ليلا، فور عودة الكهرباء بعد انقطاع، حيث اشتغلت مدفأة كهربائية موجود في البيت وأشعلته معها، بينما كان الوالدان خارج المنزل في هذه الساعة.

وقد أتى الحريق على البيت كاملا وأحاله إلى رماد، بينما نقلت جثامين الأطفال السبعة إلى مشفى المجتهد.

وحاول إعلام النظام تغطية الحادث المأساوي عبر "الإخبارية السورية" التي حاور مراسلها الأب المفجوع، لكن بعض أسئلته كان مستفزة للغاية من قبيل السؤال عن أسماء "الجهات المعنية" التي حضرت، وسؤاله للأب الذي بالكاد يستطيع الحديث، عما إذا كان لديه "رسالة" يود توجيهها!!

ووسط معاناة ملايين السوريين من نقص الوقود اللازم للتدفئة، يلوذ الكثيرون بمدافئ الكهرباء، التي تشكو في غالبها عيوبا تصنيعية خطيرة، مثل عدم تناسب الأسلاك المجهزة بها مع قدرة الوشائع، أو افتقارها لنظام أمان يطفئها آليا عندما تنقلب، هذا فضلا عن تهالك شبكة توزيع الكهرباء وقدم المحولات وعجزها عن استيعاب "الأحمال"، ما يؤدي في الغالب لانفجارها واحتراقها. 

أسماء الأطفال الضحايا:
فارس عرنوس، سيدرا عرنوس، سيف الدين عرنوس، حلا عرنوس، هلا عرنوس، مصطفى عرنوس، نادية عرنوس.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي