أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"حصار".. فيلم يوثق لعزلة الجولانيين تحت الاحتلال الإسرائيلي

الفيلم من إخراج وتصوير "وسيم الصفدي"

"هنا..عند منحدرات التلال..أمام الغروب وفوهة الوقت، قرب بساتين مقطوعة الظل نفعل ما يفعله السجناء والعاطلون عن العمل نربي الأمل" بهذه الكلمات المؤثرة للشاعر الراحل "محمود درويش" يقدم المخرج السوري "وسيم الصفدي" لفيلمه الجديد "حصار" (state of siege) الذي يرصد عزلة الجولانيين تحت الاحتلال الإسرائيلي وانقطاعهم القسري عن الوطن وأزمة الهوية والأفق المجهول، -كما قال مخرجه لـ"زمان الوصل" مضيفاً أن ما دفعه لإنجاز هذا الفيلم ما تتعرض له بحيرة "رام" الواقعة شمال هضبة الجولان بفعل ممارسات الاحتلال وجشعه مما أدى إلى جفاف البحيرة وموتها البطيء.

وتابع أن سلطات الاحتلال تقوم بسحب مياه البركة بشكل متواصل لري أراضي الكيبوتسات الاسرائيلية جنوب الهضبة، مانعة عن أهالي الجولان الأصليين الاستفادة من مياه البركة لري أراضيهم، كما تقوم ببيع ما يتبقى من مياه البركة لهم بأثمان باهظة لمزيد من التضييق عليهم.

واستدرك أن قصة بركة رام ورمزيتها تجسدان الواقع العام الذي يعيشه أهالي الجولان في ظل الاحتلال، وكشف ابن "مجدل شمس" أنه أنجز فيلم حصار 40 دقيقة على مدى السنتين الماضيتين في ظل ظروف إنتاج شحيحة وظروف صعبة من الناحية اللوجستية والإنتاجية، حيث إن دعم الأعمال السينمائية في الجولان يكاد يكون معدوماً في ظل غياب السوري، خاصة والدعم العربي وصناديق السينما العربيه عامة، أما صناديق السينما الإسرائيلية فدعمها –كما يقول- موجه لصانعي الأفلام اليهود حصراً أو لأصحاب المشاريع السينمائية التي ينسجم محتواها مع الرؤية والمعايير الإسرائيلية.

وأكد "الصفدي" أن فيلمه الذي عُرض على قناة "سوريا" منذ أيام هو إنتاج محلي مائة بالمائة، وهو يحاول إيصال صوت أهالي الجولان إلى المشاهد أياً كانت ثقافته وعرقه وانتماءه، وذلك من خلال الطابع الإنساني واللغة السينمائيه الراقية المستخدمة في الفيلم، بعيداً عن الخطاب الإعلامي الرسمي المكرر.

ولفت المخرج "الصفدي" إلى أن الجولان بشكل عام لم يأخذ حقه في السينما العربية والإعلام العربي وقصة الجولان ومعاناة أهله تحت الاحتلال وصمودهم الأسطوري في وجه مخططات الاحتلال لتهويدهم كل ذلك لم يلقَ –كما يقول- الاهتمام الكافي من قبل منتجي السينما السوريين والعرب ولا القنوات التلفزيونية.

وأردف أن "هناك صناع أفلام ومواهب سينمائية في الجولان المحتل، لكنهم حتى الآن لا يلقون الدعم من منتجي الأفلام العرب وهذا مؤسف، إذ إن هناك الكثير من القصص الإنسانية التي لم تُحكَ بعد للمشاهد العربي عن الجولان وأهله. 

و"وسيم الصفدي" مخرج أفلام شاب من مواليد بلدة "مجدل شمس" في الجولان السوري المحتل درس السينما في جامعة "بواتييه" في فرنسا، عمل في مكتب قناة "الجزيرة" في باريس وفي عدة قنوات عربيه وعالميه من "رام الله" و"القدس" و"الناصره" وغيرها، وقام بتأسيس شركة "لوميير للإنتاج" التي تتخذ من "مجدل شمس" مقراً لها، ومن أفلامه الوثائقية المنجزة "الجولان المحتل تحت المجهر1967"، "خليل السكاكيني يوميات إنسان" مع المخرج "عصام بلان"، من إنتاج "الجزيرة الوثائقية"، ومن المتوقع أن يشارك فيلمه الجديد "حصار" في مهرجان "الأرض" Alard film festival، في إيطاليا ومهرجان One world international docomentary film festival في "براغ" وفي مهرجانات أفلام أخرى لم يعلن عنها بعد.

*بطاقة فيلم "حصار"
إخراج وتصوير "وسيم الصفدي"
مونتاج: اسنات حديد وإياد فاضل
صوت: نبيل الحلبي 
موسيقى: بشر أبو صالح.
إنتاج مؤسسة "لوميير".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)

عمار

2019-01-23

موضوع شيق ومهم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي