أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"نسلته" تكذّب الأسد: الحليب لم ينقطع عن سوريا

أرشيف

كذبت شركة تصنيع الحليب "نستله" ادعاءات نظام الأسد المتعلقة بانقطاع الحليب، والتي قال فيها إن "العقوبات الأمريكية والأوروبية حالت دون إيصال الحليب للأطفال السوريين".

وأوضح موقع "هاشتاغ سوريا" الموالي للنظام أنه قام بالتواصل مع شركة "نستله" - الترخيص الإيراني-، يوم الخميس، بهدف الاستفسار عن أسباب انقطاع الحليب وعدم إيصاله إلى سوريا.

وذكر الموقع أن الشركة ردت بشكل رسمي عبر البريد الإلكتروني، وأكدت أنه لا توجد عقوبات أمريكية أو أوروبية عليها تمنعها من التصدير، كما أن الحليب لم يتوقف نهائياً.

وأضافت أن الشحنة المقرر إرسالها إلى سوريا مجهزة منذ 15 تشرين الثاني نوفمبر/2018، إلا أنها تأخرت لأسباب إدارية.

وقال الموقع إنه عرض رسالة الشركة على نقيب الصيادلة، الذي أكد بدوره أن من أخبره بموضوع العقوبات هي وزارات الاقتصاد والتجارة ووزارة الصحة، وأن النقابة صرحت بناء على هذه المعلومات.

ولفت الموقع الموالي إلى أن نقيب صيادلة سوريا خرج منذ فترة قصيرة بتصريح عقب انقطاع حليب الأطفال المستورد من دولة إيران، ادعى فيه أن السبب يعود للعقوبات الأمريكية "الظالمة" والتي طالت الشركة المصنعة في إيران، وبالتالي منع وصول الحليب إلى سوريا.

وتشهد المناطق لتي يسيطر عليها نظام الأسد أزمة حليب غير مسبوقة في تاريخ سوريا، حيث وصل سعر علبة الحليب في السوق السوداء إلى 12 الف ليرة سورية إن وجدت.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي