أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تهديدات ترامب لتركيا تتحول لـ"توسيع التعاون الاقتصادي"‏

ترامب وأردوغان - رويترز

بعد أقل من 24 ساعة على تهديده بـ"تدمير تركيا اقتصاديا" أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجود "إمكانات كبيرة" ‏لتوسيع التعاون الاقتصادي بين بلاده وتركيا، وذلك خلال اتصال هاتفي مع الرئيس "رجب طيب أردوغان"، مساء أمس ‏الإثنين.‏

وحول فحوى الاتصال الهاتفي، قال ترامب، في تغريدة عبر "تويتر": "تحدثت مع الرئيس أردوغان لتقديم المشورة بشأن ‏موقفنا من جميع المسائل بما في ذلك نجاحنا خلال الأسبوعين الأخيرين في مكافحة بقايا تنظيم الدولة، وإقامة منطقة آمنة ‏بعرض 20 ميلا (32 كم)".‏

وأضاف: "تحدثت أيضًا عن التنمية الاقتصادية بين الولايات المتحدة وتركيا، فهناك بالفعل إمكانات كبيرة لتوسيع نطاقها".‏

وفي وقت سابق، قالت مصادر في الرئاسة التركية، بحسب وكالة أنباء "الأناضول"، إن مكالمة هاتفية جرت بين ‏الرئيسين أردوغان وترامب، الإثنين، حيث بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين، والتطورات الأخيرة في سوريا.‏

ووفقًا للمصادر ذاتها، فإن أردوغان أعرب لترامب عن ترحيبه بقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، وأكّد استعداد ‏تركيا لتقديم كافة أشكال الدعم للولايات المتحدة في هذا الإطار.‏

بدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "سارة ساندرز" في بيان، إن أردوغان وترامب بحثا خلال المكالمة الهاتفية ‏العلاقات الثنائية بين البلدين بما في ذلك الانسحاب الأمريكي من سوريا.‏

ويأتي الاتصال الهاتفي بين الطرفين، بعد تغريدة لترامب، عارضتها تركيا بشدة بسبب تهديده لها اقتصاديا حال قامت ‏الأخيرة بضرب تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" في سوريا.‏

رد تركيا جاء على لسان وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، إذ قال إن بلاده أبلغت واشنطن بعدم خشيتها من أي ‏تهديد، وأنه من غير الممكن للأخيرة بلوغ غاياتها عبر التهديد بـ"تدمير" اقتصاد تركيا.‏

زمان الوصل - رصد
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي