أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاهد: إصلاح جيل المخيمات ومحاربة تجهليه .. مهمة يتصدى لها الاستاذ مصلح و ابناؤه

2019-05-29
علاء الدين اسماعيل - ريف إدلب الاستاذ سلطان المصلح رجل خمسيني هجّره الأسد ونظامه قبل 7 أعوام، من ريف حماة الشرقي و تحديداً من قرية قبيبات الهدى إلى مخيمات النزوح في ريف إدلب. لدى وصولها إلى إدلب قررت عائلة مصلح التطوع لتعليم أطفال المخيمات اللغة العربية و قواعدها، فأسس الأب مدرسة متواضعة تضم عدة خيام داخل المخيم الذي يعيش فيه حالياً في منطقة معرة النعمان... قرر الاستاذ سلطان و ابنه و بنته وهما شابان بالعشرينات من تحدي النزوح و الفقر وتردي الأوضاع المعيشية في المخيم، ومتابعة تعليمهم الجامعي بعد أن خسروا تسجيلهم في الجامعات السورية خلال سنوات الثورة. سجل الثلاثة في إحدى جامعات الشمال السوري المحرر، واختاروا ذات الفرع الجامعي ( الأدب العربي ) لتطوير أدواتهم التعليمية و تعلم طرق جديدة تساعدهم على متابعة عملهم مع أطفال المخيمات. اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي: facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV twitter:https://twitter.com/zamanalwsl insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دير الزور.. انفجار يوقع قتلى من "قسد" وميليشيات شيعية تنسحب من البوكمال      ريف دمشق.. "الجوية" تعتقل مقاتلين سابقين في المقاومة ومسؤولا محليا سابقا      رامي عبد الرحمن.. روسيا والنمر بكل جبروتهم لم يستطيعوا اقتحام قريتين فكيف يريدون السيطرة على إدلب      بالتزامن مع الحرائق.. الإدارة الذاتية تلاحق عمال الحصادات، في ريف الحسكة      السعودية تنفي إقالة تركي آل الشيخ بسبب "ديسكو حلال"      النائب العام السوداني يعلن إحالة البشير للمحاكمة قريبا      أيسلندا ترخص شركة لتداول العملات الافتراضية      المقاومة تقتل وتجرح العشرات من جنود الأسد والأخير ينتقم من المدنيين