أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاهد: إصلاح جيل المخيمات ومحاربة تجهليه .. مهمة يتصدى لها الاستاذ مصلح و ابناؤه

2019-05-29
علاء الدين اسماعيل - ريف إدلب الاستاذ سلطان المصلح رجل خمسيني هجّره الأسد ونظامه قبل 7 أعوام، من ريف حماة الشرقي و تحديداً من قرية قبيبات الهدى إلى مخيمات النزوح في ريف إدلب. لدى وصولها إلى إدلب قررت عائلة مصلح التطوع لتعليم أطفال المخيمات اللغة العربية و قواعدها، فأسس الأب مدرسة متواضعة تضم عدة خيام داخل المخيم الذي يعيش فيه حالياً في منطقة معرة النعمان... قرر الاستاذ سلطان و ابنه و بنته وهما شابان بالعشرينات من تحدي النزوح و الفقر وتردي الأوضاع المعيشية في المخيم، ومتابعة تعليمهم الجامعي بعد أن خسروا تسجيلهم في الجامعات السورية خلال سنوات الثورة. سجل الثلاثة في إحدى جامعات الشمال السوري المحرر، واختاروا ذات الفرع الجامعي ( الأدب العربي ) لتطوير أدواتهم التعليمية و تعلم طرق جديدة تساعدهم على متابعة عملهم مع أطفال المخيمات. اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي: facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV twitter:https://twitter.com/zamanalwsl insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"مفوضية البعث" تحرم ألفي عائلة سورية في "عرسال" من المساعدات الغذائية      سيادة الرئيس أسماء الأسد.. عدنان عبد الرزاق*      ظريف: أمريكا وحلفاؤها "عالقون في اليمن"      تحقيقات حول احتمال استهداف منشآت "آرامكو" السعودية انطلاقا من العراق      الأسد يعتقل 120 شابا في الغوطة الشرقية      سامسونغ تسخر من هواتف آيفون 11      الأسهم السعودية تهوي بعد هجوم على منشأتي نفط      دراسة: الرياضة المنزلية تحد من الإعاقة الحركية لمرضى الشلل الرعاش