أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يمامة...اعتقلوها دون تهمة وبادلوها بضابط إيراني

2019-04-10
يمامة، شابة في السادسة عشرة، اعتقلت ضمن حملات الاعتقال العشوائية، اعتقلوها مع والدتها، حين كانت في طريقها الى المشفى، لم ترتكب يمامة أو والدتها ذنبا، كما لم توجه لها أي تهمة أثناء سجنها الطويل، وهذا عادي تحت حكم عصابة الأسد، حيث كل مواطن معرض للاعتقال والاهانة والقتل. لم تستوعب يمامة ما يجري، ولم تفهم سبب وجودها في زنزانة ضيفة مع عدد كبير من النساء، بينهن الطفلة والجدة، والحامل والمريضة، والجامعية وربة المنزل. وأصبح الأمر أشد، حين أُطلق سراح والدة يمامة، ولتبقى الشابة بعدها في السجن لأكثر من عام، ليس لأنها خطر على البلاد، أو لأنها مشاركة بمؤامرة كونية، بل لأنها فتاة فقط، فتاة يمكن أن تكون رقما في عمليات التبادل التي تجريها قوات الأسد مرغمة، وهو ما حدث في النهاية، حين انتهت تجربة يمامة الصعبة، بعملية تبادل أخرجت يمامة وعدد آخر من المعتقلات، في عملية تبادل، مع ضابط إيراني. هذه السلسلة: "سوريات في سجون الأسد" سلسلة شهادات لسيدات سوريات عشن تجربة الاعتقال، في سجون الأسد، منذ اندلاع الثورة السورية، عام 2011، السلسلة جزء من ملف اختارت "زمان الوصل" كشفه لقرائها والعالم، حول التجربة الأكثر بشاعة، في ممارسات السلطة القمعية، وأجهزتها الأمنية، فكان المقال والشهادة المكتوبة والأخبار والمتابعات، والتسريب والوثيقة، لتغطية بعض جوانب هذا الوجع الإنساني، الذي يتجاوز ضحيته الى محيطها، ويتجاوز وقته الى مستقبل ضحاياه. وفي سياق السلسلة كان فيلم "نون الأنين" الذي تضمن بعضا من شهادات سيدات سوريات، غيبتهن جدران الزنازين الرطبة، وتمزقت أرواحهن على برودة الحديد الصدئ، الذي يمنع الهواء، عن أروقة السجن المعتمة. وفي هذه السلسلة الجديدة، شهادات أخرى، وحكايات وجع إضافية، لفاجعة كانت ولا تزال، تغيّب صبايا وعجائز، ربات بيوت وجامعيات، أمهات وطفلات، خلف حدود الشمس، لا لذنب اقترفنه سوى كونهن سوريات، في زمن سقطت سوريا فيه، تحت حكم عصابة وطاغية.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحزب الحاكم في الهند يعلن فوزه في الانتخابات العامة      دراسة: السجائر الإلكترونية قد تضاعف معدلات نجاح الإقلاع عن التدخين      بإشراف قاسم "سليماني".. دورة تدريب مكثفة لقيادة الطائرات المسيرة في "حلب الدولي"      ريهانا تدشن علامة أزياء جديدة في باريس      الحصبة تمتد إلى الولاية الأمريكية رقم 25      فيفا: كأس العالم 2022 في قطر من 32 فريقا      دراسة: زيادة النشاط البدني تحسن جودة النوم لدى المراهقين      سفير السلام عبر الشوكولا والموظف الأكبر.. نموذج سوري للنجاح في كندا