أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في إدلب .. عائلات تسكن بين الأنقاض .. وخطر الموت قائم في كل لحظة

2019-03-20
عبد قنطار - مدينة معرة النعمان في بناء شبه مهدم وآيل للسقوط بفعل القصف المتكرر لطيران الأسد على مدينة معرة النعمان بريف إدلب، يعيش نحو 50 شخصاً من مهجّري ريف دمشق بغوطتيها الشرقية والغربية.
مصابون وأطفال ونساء يخاطرون بحياتهم وهم معرضون للموت تحت الأنقاض في أية لحظة، في ظل انعدام المأوى بالمناطق المحررة.
يعاني المهجّرون إلى إدلب، بشكل عام، من ارتفاع حاد بإيجارات البيوت بالتزامن مع انتشار البطالة وعدم وجود دخل ثابت للعائلات، فضلاً عن غياب أي دور للمنظمات في تأمين سكن ملائم أو أبسط متطلبات الحياة اليومية.
يقطن "عاصمة المهجّرين" حالياً نحو 3 ملايين نسمة معظهم يعيش ظروفاً حياتية مزرية، والسبب رفضهم المستمر للعودة إلى حضن النظام والتنازل عن مطالبهم بالحرية ومحاكمة القتلة.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دير الزور.. انفجار يوقع قتلى من "قسد" وميليشيات شيعية تنسحب من البوكمال      ريف دمشق.. "الجوية" تعتقل مقاتلين سابقين في المقاومة ومسؤولا محليا سابقا      رامي عبد الرحمن.. روسيا والنمر بكل جبروتهم لم يستطيعوا اقتحام قريتين فكيف يريدون السيطرة على إدلب      بالتزامن مع الحرائق.. الإدارة الذاتية تلاحق عمال الحصادات، في ريف الحسكة      السعودية تنفي إقالة تركي آل الشيخ بسبب "ديسكو حلال"      النائب العام السوداني يعلن إحالة البشير للمحاكمة قريبا      أيسلندا ترخص شركة لتداول العملات الافتراضية      المقاومة تقتل وتجرح العشرات من جنود الأسد والأخير ينتقم من المدنيين