أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رغم تقدمها بالسن إلا أنها تغلبت على أميتها وتعلمت القراءة والكتابة ..تعرف على تجربة الحاجة صبرية

2019-03-09
ريف حلب الغربي تصوير ومتابعة جابر عويد - زمان الوصل TV الحاجة صبرية أم عبد الله، ابنة أورم الكبرى، في ريف حلب، قررت محو أميتها وهي في الستين من العمر، التحقت بدورة لمحو الأمية في مسجد، والحقتها بالانضمام لمعهد مختص، بل وطلبت المساعدة من أحفادها، ومن أبناء أخيها، حتى باتت تقرأ وتكتب، تفهم اللافتات في الطريق، أو في المشفى، وتقرأ القرآن الكريم، وباتت تستطيع الكتابة أيضا، تطبق الأحرف خلف بعضها، كما تقول، وتقارن بين الكتابة والقراءة والنطق، وتكتب كلمة وجملة ورسالة. الحاجة صبرية التي تبلغ 64 اليوم، انتصرت على أميتها، وتعلمت وقرأت وكتبت، وحول تجربتها تقول: ليس المبصر كالأعمى، والعلم نور يضئ القلوب. للإشتراك في قناة زمان الوصل (اضغط هنا)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
عن العبث الذي نحن فيه... ماهر شرف الدين*      فرق الموت..لائحة بأسماء أهم القادة الطائفيين في قوات الأسد      إسرائيل تقصف إيران في سوريا وطائرة مسيرة تستهدف سيارة بلبنان      مجهولون يغتالون رئيس بلدية المزيريب بريف درعا      واشنطن تخصص بريدا للإبلاغ عن أي جهات أو أفراد ينوون المشاركة في "معرض دمشق"      ماكرون يطلع ترامب على خطة فرنسا لتخفيف التوتر مع إيران      تشيلسي يحقق أول فوز تحت قيادة لامبارد      "قلب تونس" يطالب بالإفراج عن المرشح الرئاسي "نبيل القروي"