أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رغم تقدمها بالسن إلا أنها تغلبت على أميتها وتعلمت القراءة والكتابة ..تعرف على تجربة الحاجة صبرية

2019-03-09
ريف حلب الغربي تصوير ومتابعة جابر عويد - زمان الوصل TV الحاجة صبرية أم عبد الله، ابنة أورم الكبرى، في ريف حلب، قررت محو أميتها وهي في الستين من العمر، التحقت بدورة لمحو الأمية في مسجد، والحقتها بالانضمام لمعهد مختص، بل وطلبت المساعدة من أحفادها، ومن أبناء أخيها، حتى باتت تقرأ وتكتب، تفهم اللافتات في الطريق، أو في المشفى، وتقرأ القرآن الكريم، وباتت تستطيع الكتابة أيضا، تطبق الأحرف خلف بعضها، كما تقول، وتقارن بين الكتابة والقراءة والنطق، وتكتب كلمة وجملة ورسالة. الحاجة صبرية التي تبلغ 64 اليوم، انتصرت على أميتها، وتعلمت وقرأت وكتبت، وحول تجربتها تقول: ليس المبصر كالأعمى، والعلم نور يضئ القلوب. للإشتراك في قناة زمان الوصل (اضغط هنا)
كلمات دلالية:
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
رونالدو يتوقع العودة إلى الملاعب خلال أسبوعين      محكمة باكستانية توافق على إخلاء سبيل نواز شريف بكفالة      الولايات المتحدة ترفض حضور اجتماع خاص بإجلاء مخيم "الركبان"      ألمانيا.. إخلاء مبانٍ حكومية بعد تهديدات بوجود قنابل      اشتباكات بين النظام والتنظيم في بادية السويداء      ميشال عون يخشى على أوروبا من تدفق اللاجئين السوريين      محلي "جرابلس" يمنع صيد الأسماك مؤقتاً في نهر الفرات      نتنياهو لا يستبعد خيار اجتياح غزة