أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ظروف صعبة تحاصر المهجرين في #الغدفة وسط غياب للجمعيات الأهلية والمنظمات الإنسانية

2018-11-04
اشترك في قناة #زمان_الوصل https://goo.gl/TdgHGI زمان الوصل – ريف ادلب تصوير عبد قنطار المجلس المحلي في قرية الغدفة يناشد المنظمات الانسانية للتدخل، لمساعدة المهجرين والنازحين الى البلدة، ويوجه نداء استغاثة للمنظمات العاملة في الشمال السوري، منذرا بتفاقم الأوضاع الكارثية، للمهجرين، مع دخول فصل الشتاء. وبلغ عدد المهجرين في "الغدفة"، 1200 عائلة، منها حوالي 700 عائلة تعيش في تجمعات عشوائية، لخيام بدائية، غير مؤهلة، لا تقي حر الصيف، ولا تحمي من برد الشتاء وامطاره، كما تفتقر تلك التجمعات للخدمات، وأهمها فتح طرقات، كون الخيمات مقامة على أراض زراعية، تتحول الى طين عند المطر، إضافة لحاجة تلك التجمعات، الى العوازل، ووقود التدفئة، والأغطية، والبطانيات، والملابس والسلال الغذائية. المجلس المحلي والمهجرين، يناشدون المنظمات والجمعيات المعنية، النظر في حالهم، الذي يزداد سوء، مع دخول فصل الشتاء، ببرده وأمطاره. اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي: facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV twitter:https://twitter.com/zamanalwsl insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl - We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information. - Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الإفراج عن 50 معتقلا من حماه المركزي ومصير مجهول ينتظر البقية      الدولار يرتفع بفعل مخاوف الحرب التجارية قبل اجتماع المركزي الأمريكي      الكشف عن شعلة أولمبياد طوكيو 2020      شكوى أمام القضاء ضد شركة فرنسية زودت التنظيم بوقود القذائف الصاروخية      "تحرير الشام".. القبض على معظم الفارين من "العقاب" والعلاقة مع الفيلق "ممتازة"      "الأربعاء السوري" يقتل ويصيب أكثر من 1500 إيراني      نيوزيلندا تشيّع السوري خالد مصطفى وابنه حمزة      توكاييف رئيسا مؤقتا لكازاخستان.. استمرار لسياسات نزار باييف ومقترح بتسمية العاصمة باسمه